Search
Saturday 21 July 2018
  • :
  • :

أقسام الطواريء في مستشفيات قطر تستقبل مرضى تغيير الطقس



أقسام الطواريء في مستشفيات قطر تستقبل مرضى تغيير الطقس

أقسام الطواريء في مستشفيات قطر تستقبل مرضى تغيير الطقس

ما إن أخذت الأجواء في قطر بالاعتدال النسبي، بعد دخول فصل الخريف، مع دخول شهر نوفمبر، حتى عجت أقسام الطوارئ بالمستشفيات الحكومية والخاصة بالمرتادين، الذين يطلبون العلاج بعد أن أصابتهم الأمراض المتعلقة بتغير الطقس، من “زكام، وإنفلونزا، وغيرهما”.
الأمراض التي تنتشر بحكم تغير الأجواء، وعدم السيطرة على درجة ضبط المكيفات، تستمر بالانتشار، حتى تبرد الأجواء بالكامل، ويصبح قاطنو الدولة في غنى عن التكييف، بعد برود الأجواء بشكل لافت، وفقا لما قاله زوار طوارئ مستشفى الوكرة .

أقسام الطواريء في مستشفيات قطر تستقبل مرضى تغيير الطقس
الضريبة التي يدفعها الناس سنويا، بحسب ما ذكر زوار الطوارئ، لا يمكن الاستغناء عنها، فالأمراض قادمة لا محالة، بيد أن كثيرين يدفعون ثمنا باهظا؛ نتيجة اضطرارهم للبيات والإقامة في المستشفيات لشدة الأمراض التي قد تصل للالتهاب الرئوي وغيره من الأمراض المشابهة، التي تصيب الإنسان نتيجة تطور الحالة المرضية، والتردد في علاجها.
زوار الطوارئ يرتبون أخطاء يعترفون بها أصلا، فحمل هؤلاء المرضى لأطفالهم في زيارة المستشفيات، يجعل منهم صيدا ثمينا للفيروسات المقيمة في المستشفيات، نتيجة زيارة المرضى بشتى أعمارهم لها، ما جعل كثيرا من الأطباء وموظفي الاستقبال، يدعون ذوي الأطفال لإبقاء أطفالهم بالخارج.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *