Search
Saturday 27 May 2017
  • :
  • :

إرتفاع نسبة الإشغال ببرج شارد الى 96%



إرتفاع نسبة الإشغال ببرج شارد الى 96%

إرتفاع نسبة الإشغال ببرج شارد الى 96%

قبل أيام من انتهاء العام الجاري 2016 ، انضمت شركة ” كرافت هاينز” ثالث أضخم شركة تصنيع الأطعمة في شمال الولايات المتحدة الامريكية وخامس اضخم شركة تصنيع الاطعمة علي مستوى العالم ، الي قاطني برج ” شارد” أحد أضخم الاستثمارات القطرية في لندن ، وأطول ناطحة سحاب في أوروبا.

حيث قامت إدارة الشركة بتأجير 667. 38 ألف قدم مربع في الطابقين ال20 والـ21 ، لمدة 12 عاما قادمة ، فحصلت علي مساحة تقدر بـ 19.544 ألف قدم مربع في الطابق الـ20 ، كما حصلت شركة “كرافت هاينز” علي مساحة قدرت بـ 19.123 ألف قدم مربع في الطابق الـ21 .

وفي أول رد فعل علي هذه الخطوة صرح “مايكل مولن” نائب مدير قطاع التعاون بشركة ” كرافت هاينز” ان اختيار المقر الجديد في برج ” شارد” سيعمل علي توفير موقع متميز للشركة الي جانب توفير امكانات متميزة لافضل وسائل اتصال مع العملاء في اوروبا ، والتوصل الي سرعة في اتخاذ القرار .

كما ذكرت شركة ” كرافت هاينز” الأمريكية العالمية انها ستقوم بنقل مقرها الأوروبي من منطقة ” هايز” في بلدية ” ميدل سكس” الواقعة في غرب العاصمة البريطانية لندن الي مقرها الجديد في برج شارد مع بداية العام القادم 2017، حيث يصل عدد الموظفين العاملين في المقر الأوروبي للشركة في لندن الي 100 موظفاً، الذين سيتم إنتقالهم الي المقر الجديد في برج ” شارد” .

وبحصول شركة “كرافت هاينز” علي عقد إيجار في برج ” شارد” ستكون الشركة رقم 32 التي حصلت علي مساحات مكتبية إدارية في البرج منذ إفتتاح البرج رسمياً للإيجار في عام 2012 ، وبذلك تكون المساحة المؤجرة قد وصلت في برج شارد الي 772.739 الف قدم مربع ، وتبقي فقط من المساحة غير المؤجرة في البرج 59.408 الف قدم مربع متواجدين في الطوابق 11و12 و13و18 ، لتكون نسبة المساحة المؤجرة في البرج قد وصلت بعد انضمام شركة كرافت هاينز” الي قاطني البرج 96% حتي الان .

وكان “ايرفين سيلار” رئيس مجموعة “سيلار” العقارية البريطانية وهي المجموعة المطورة برج شارد” ، قد أعلن أن برج شارد عصي حتى الآن على التأثر بتداعيات الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي، وأن هناك 3 مؤسسات بريطانية وعالمية جديدة ستنضم الى قاطني برج شارد، حيث إستؤجر ما يصل الى 20الف قدم مربع للشركات الثلاثة ، وهم وكالة “J LL” الأمريكية للإستشارات العقارية ومؤسسة “Knight Frank” البريطانية إحدى المؤسسات العقارية في بريطانيا، ومؤسسة “Tab corp” الأسترالية التي تعد واحدة من أضخم مؤسسات مشغلي الألعاب الإلكترونية.

ويذكر أن برج “شارد” يعد من أضخم الإستثمارات العقارية القطرية في بريطانيا حيث تمتلك قطر ما يقرب من 95% من قيمة البرج وباقي النسبة لمؤسسة “سيلار” العقارية البريطانية الشهيرة، وقد تم إفتتاح البرج في 7 من يوليو من عام 2012.




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *