Search
Monday 16 July 2018
  • :
  • :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين بشدة الهجمات الإرهابية في باريس



الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين بشدة الهجمات الإرهابية في باريس

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين بشدة الهجمات الإرهابية في باريس

أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، امس السبت، بشدة الهجمات والتفجيرات الإرهابية في باريس أمس، ووصفها بالإجرامية، مؤكدا أن هذه الأفعال المشينة لا يقرها دين، ولا خلق، ولا ضمير، مقدما التعازي والمواساة للجمهورية الفرنسية، ولأسر الضحايا الأبرياء.
وقال في بيان له إنه استقبل ببالغ الحزن والأسى، نبأ وقوع أحداث إرهابية إجرامية في العاصمة الفرنسية باريس، الأمر الذي أسفر عن مقتل وإصابة المئات، مقدماً التعازي والمواساة للجمهورية الفرنسية شعباً وقيادة وحكومة ومنظمات، وكذلك أصدق المواساة لأسر ومحبي الضحايا الأبرياء.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين بشدة الهجمات الإرهابية في باريس
وطالب “علماء المسلمين” إزاء هذه الأعمال الإجرامية، بملاحقة مرتكبي الحادث أياً كانوا، وتقديمهم للعدالة لنيل جزائهم جراء ما ارتكبوا من جريمة بشعة، مستشهد بالآية القرآنية في خطورة جريمة قتل النفس قال الله تعالى “أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًاۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ” – سورة المائدة آية 32.
وأكد الاتحاد أن مثل هذه الأفعال الإرهابية لا يقرها أي دين سماوي، ولا يقبلها ضمير حي، ولا تقرها الأخلاق السوية، وإنما هي أفعال شاذة تعادي الإنسانية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *