Search
Monday 22 October 2018
  • :
  • :

الخارجية القطرية تدشن مشروع المواقع الإلكترونية للبعثات الدبلوماسية



الخارجية القطرية تدشن مشروع المواقع الإلكترونية للبعثات الدبلوماسية

الخارجية القطرية تدشن مشروع المواقع الإلكترونية للبعثات الدبلوماسية

دشن سعادة السيد راشد بن خليفة آل خليفة، مساعد وزير الخارجية لشؤون الخدمات والمتابعة اليوم مشروع المواقع الإلكترونية للبعثات الدبلوماسية القطرية في الخارج، حيث بدأ الانطلاق بسفارة دولة قطر في لندن ..ومن المنتظر تدشين أكثر من “100” موقع رسمي للبعثات في المرحلة المقبلة.
وقال سعادته إن المشروع يعتبر خطوة إضافية للأمام في إطار تفعيل التواصل الرقمي لبعثات دولة قطر الدبلوماسية في الخارج من أجل تعزيز التقارب والتواصل مع الآخرين ورعاية مصالح المواطنين في الخارج.
وأطلق سعادته موقع سفارة دولة قطر لدى المملكة المتحدة على عنوان london.embassy.qa ليكون أول موقع يطلق بحلته الجديدة.

الخارجية القطرية تدشن مشروع المواقع الإلكترونية للبعثات الدبلوماسية
وعبر عن حرص وزارة الخارجية وسعيها نحو مواكبة التكنولوجيا الحديثة من خلال تنويع الخدمات الإلكترونية المقدمة من الوزارة لتلبية تطلعات المواطن والمقيم والزائر.
من جانبه أكد الدكتور سيف بن محمد الكواري مدير إدارة نظم وتقنية المعلومات بالوزارة أنه يجري العمل على هذا المشروع منذ أكثر من عام لإيجاد بنية تحتية موحدة لجميع سفارات الدولة في الخارج.
وأوضح أن الموقع الجديد يعد استضافة مركزية لجميع سفارات دولة قطر في الخارج حتى يتم التحكم فيه مركزيا من داخل الوزارة وبالتالي صيانته وتفعيله وتحديثه بشكل دوري.. مشيرا إلى أن مواقع السفارات قبل تدشين هذا الموقع كانت جميعها اجتهادات ومجهودات فردية من السفارات نفسها.
وأضاف أن الموقع الجديد يعكس هوية وزارة الخارجية القطرية من خلال التصميم والألوان وطريقة العرض منوها بأن الموقع ينقسم إلى قسمين “إخباري وخدمي”، الإخباري يضم أخبارا تضعها السفارة نفسها مثل الفعاليات التي تنظمها وأخرى متعلقة بالسفارة تضعها الوزارة، أما القسم الخدمي فيشتمل على الخدمات التي تقدمها كل سفارة والقنصلية التابعة لها للمواطنين.
وبين مدير إدارة نظم وتقنية المعلومات بوزارة الخارجية القطرية أن العمل جار حاليا على تدشين مواقع سفارات دولة قطر في كل من واشنطن ولاهاي وباريس وسول ووفد دولة قطر لدى الأمم المتحدة في نيويورك والتي سترى النور قريبا.. مشيرا إلى أن البنية التحتية لكل دولة هي التي تساعد على سرعة إنجاز موقع السفارة بها على الإنترنت.
وأشار الكواري إلى أن الموقع الجديد يتفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي كما أنه يدعم الأجهزة اللوحية ويتوافر باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى لغة البلد المتواجدة به السفارة إذا توافرت لديها القدرة على ترجمة المحتوى إلى لغة الدولة الموجودة بها ويكون ذلك تحت إشراف السفارة نفسها.
وأوضح أن الوزارة تعكف حاليا على الانتهاء من نظام خدمات إلكترونية للموظفين فيها للتقليل من التعامل الورقي والتوسع في التعاملات الإلكترونية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *