Search
Monday 22 January 2018
  • :
  • :

الداخلية القطرية وزارة بلا ورق نهاية العام القادم



الداخلية القطرية وزارة بلا ورق نهاية العام القادم

الداخلية القطرية وزارة بلا ورق نهاية العام القادم

دشنت وزارة الداخلية وفي إطار خطتها الاستراتيجية الرامية إلى تحويلها إلى وزارة بلا ورق 19 خدمة إلكترونية جديدة فيما بين إدارات الوزارة المختلفة وتحويل الخدمات الورقية إلى خدمات إلكترونية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء بمقر الإدارة العامة لنظم المعلومات بحضور العميد عبدالرحمن المالكي مساعد مدير عام الإدارة العامة لنظم المعلومات والعميد عبدالرحمن ماجد السليطي مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والنقيب مبارك سالم البوعينين مساعد مدير إدارة العلاقات العامة وعدد من الضباط.
وقال العميد عبدالرحمن ماجد السليطي إن التقنية أصبحت اليوم مرتبطة ارتباطا وثيقا بالعديد من مناحي الحياة، ولم تعد تقنية المعلومات حكرا على المختصين فقط، بل أصبحت تلعب دورا محوريا في جوانب الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية وغيرها.

الداخلية القطرية وزارة بلا ورق نهاية العام القادم
وأضاف أنه في ضوء ذلك تسعى وزارة الداخلية نحو التطوير والتغيير والاستفادة من التقنيات والتكنولوجيا المتطورة التي من خلالها تستطيع تقديم الأفضل في المجالات الإدارية، وفي هذا المنحى تبنت وزارة الداخلية برنامج التحول إلى وزارة بلا ورق منذ بداية العمل باستراتيجية وزارة الداخلية 2011/2016.
وقال إن هذا البرنامج يأتي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لركيزة الموارد المادية والتطور التقني، والتي تركز على الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة، وهي إحدى ركائز استراتيجية وزارة الداخلية.
وأوضح أن البرنامج يهدف إلى تحويل جميع الإجراءات والأنشطة التي تتم داخل الوزارة من النظام الورقي إلى النظام الآلي، وقد قامت إدارة نظم المعلومات بتنفيذ هذا البرنامج، والذي يتضمن عددا من المشاريع بالاشتراك مع الإدارات المعنية بالوزارة في تحديد جميع الإجراءات والأنشطة التي تتم بشكل ورقي، وتم وضع خطط عمل لهذه المشاريع وبدأت تنفيذها الإدارات المعنية مع بداية استراتيجية الوزارة.
المحافظة على الموارد
وقال إن برنامج التحول إلى وزارة بلا ورق يساهم في المحافظة على الموارد المادية والطبيعية والبيئية من خلال تخفيض كمية الورق المستهلك في وزارة الداخلية ويساعد في سرعة إنجاز المعاملات للأفراد والشركات، وكذلك يخدم الوزارة في تحقيق سهولة التواصل بين الإدارات المختلفة بالوزارة والحفاظ على المعلومات والبيانات المتداولة بسرية تامة.
وكشف أنه قد أنجز ما يقرب من 90% من أتمتة إجراءات وأنشطة الوزارة في هذه المشاريع، متمنيا أن يحقق البرنامج جميع النتائج المتوقعة منه بحلول عام 2016.
وقال: إننا نأمل أن يحقق البرنامج جميع النتائج المتوقعة منه بحلول عام 2016، وهو الموعد النهائي لاستراتيجية وزارة الداخلية 2011/2016.
من جانبه، أشار العميد عبدالرحمن المالكي أنه من ضمن استراتيجية “وزارة بلا ورق”، قامت وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة لنظم المعلومات والإدارات التابعة لها بتحويل عدد كبير من الإجراءات الورقية الخاصة بالوزارة من إجراءات يدوية ورقية إلى إجراءات آلية بالكامل يتم فيها إنجاز المعاملات الداخلية في الوزارة بدون استخدام أي ورق وما يعنيه ذلك من توفير السيارات والمندوبين أو التنقل بالأوراق بين الإدارات المختلفة وتوفير الجهد والوقت والموارد.
وقال استطعنا خلال السنوات الثلاث الماضية تحويل 266 خدمة داخلية في الوزارة إلى خدمات بلا ورق، وفي هذا العام أنجزنا عددا كبيرا من الطلبات يصل إجمالها تقريبا إلى 16934 طلبا، وهذه الطلبات لا تتضمن المراسلات بين الإدارات، وهي طلبات يتم إنجازها عن طريق أربع إدارات رئيسية، وهي إدارات نظم المعلومات وإدارة النقليات والمشاغل وإدارة الاتصالات وإدارة الموارد البشرية، وتتنوع تلك الطلبات من طلب صيانة إلى طلب أجهزة ومعدات وهواتف وأنظمة أو صلاحيات بين الإدارات والإدارة العامة، بالإضافة إلى ذلك تقوم الوزارة حاليا بتحويل جميع الوثائق الموجودة فيها إلى وثائق آلية إلكترونية، وتم تحويل ما يقارب من 80 مليون وثيقة إلى وثائق آلية، بالإضافة إلى عدد كبير من المراسلات التي تتجاوز النصف مليون أو أكثر خلال الشهر الواحد.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *