Search
Tuesday 16 October 2018
  • :
  • :

الدوحة عاصمة المؤتمرات العالمية بلا منافس



 الدوحة عاصمة المؤتمرات العالمية بلا منافس

الدوحة عاصمة المؤتمرات العالمية بلا منافس

كشف السيد مارك تمبريل، المدير العام لفندق أوريكس روتانا، عن تنفيذ الأخير حزمة من التحديثات الجوهرية التي تشمل معظم مرافقه، مشيراً إلى أن معدلات إشغال الفندق خلال العام الجاري تجاوزت 90%.
وأوضح أن هذه النتائج القوية تحققت بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر واستضافة أبرز الفعاليات العالمية.
وقال خلال لقائه مع ممثلي وسائل الإعلام، أن هناك خططا حالية ومستقبلية لتعزيز مكانة فندق أوريكس روتانا محليا وإقليميا، مؤكداً على أن الفندق يحتل مكانة خاصة ليس لزوار دولة قطر فحسب، وإنما لكافة أفراد المجتمع المحلي، الذين قاموا بزيارته والتعرف عن قرب على مستوى الخدمات التي يقدمها.
واستبعد تمبريل، تأثر أسعار القطاع الفندقي بالتوسعات الكبيرة التي يشهدها قطاع الضيافة، مشيراً إلى أن افتتاح أعداد كبيرة من الفنادق سنوياً يزيد من التحديات، ولكن تنامي أعداد الغرف الفندقية في قطر يقابله زيادة في أعداد الفعاليات، حيث تستضيف الدوحة سنوياً أكثر من 150 فعالية عالمية المستوي.

الدوحة عاصمة المؤتمرات العالمية بلا منافس
وأعرب المدير العام لفندق أوريكس روتانا عن سعادته الكبيرة بالتواجد في دولة قطر، مشيراً إلى النمو الاقتصادي الذي تشهده قطر جعل الدوحة عاصمة للمؤتمرات العالمية بلا منازع.
وأوضح أن انضمامه إلى إدارة فندق أوريكس روتانا في نوفمبر الماضي كانت بسبب السمعة المميزة التي حصدها الفندق على المستوى المحلي والإقليمي، حيث يعتبر الوجهة الأولى لرجال الأعمال والخيار الأمثل لكافة شرائح المجتمع.
وأشار إلى أن فندق أوريكس روتانا يحتل موقعاً استراتيجياً بالقرب من مطار الدوحة الدولي، وعلى بعد بضع دقائق قليلة من وسط المدينة والمنطقة التجارية، ويلبي الفندق احتياجات مسافري الأعمال إلى حد كبير حيث يوفر 400 غرفة وجناح ديلوكس تجمع بين الديكورات الحديثة وأحدث التقنيات المتقدمة.
وقال تمبريل، أن القطاع الفندقي يعتبر أحد أبرز ركائز التطوير السياحي، حيث لا تستطيع أي دولة في العالم أن تحقق نمواً في القطاع السياحي دون الاهتمام بالقطاع الفندقي وإعطائه الأولوية من الاهتمام والتطوير.
وأوضح أن دولة قطر تستضيف أبرز العلامات الفندقية العالمية والتي تطرح خيارات متنوعة أمام الزوار، مؤكداً على ضرورة أن تتكاتف الجهات المعنية بالقطاع السياحي لترويج معالم دولة قطر السياحية. وأبدى تفاؤله الكبير بتحقيق قطاع السياحة والسفر نتائج قوية خلال الفترة المقبلة ، مشيراً إلى أن المشروعات التي تنفذها الدولة تحفز جميع المرافق السياحية.
ونوه تمبريل، إلى أن اهتمام دولة قطر بالقطاع السياحي تضاعف على نحو لافت، لاسيما بعد أن أصبحت الدوحة عاصمة إقليمية لمنتديات السياسة والفكر والاقتصاد والإعلام فضلاً عن تنظيمها واستضافتها المستمرة للفعاليات البارزة إقليميا وعالمياً وسوى ذلك من فعاليات ومعارض دولية ومهرجانات تتطلب توفير خدمات سياحية متميزة لزائري قطر.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *