Search
Monday 22 October 2018
  • :
  • :

ضابط قطري يطور أجهزة فحص الحاويات بميناء حمد الدولي



ضابط قطري يطور أجهزة فحص الحاويات بميناء حمد الدولي

ضابط قطري يطور أجهزة فحص الحاويات بميناء حمد الدولي

قام الرائد المهندس علي حسن ناصر الراشد، قائد سرية التقنيات الأمنية بقوة الأمن الداخلي (لخويا)، الحاصل على بكالوريوس الهندسة في علوم الحاسب من جامعة قطر، وعلى الماجستير في أمن الكمبيوتر، وصاحب العديد من الاختراعات والابتكارات التطويرية في الأنظمة الأمنية.
بدراسة وتحليل الأجهزة الخاصة بكشف محتويات الشاحنات والحاويات، وكذلك الأجهزة الخاصة بكشف المواد المشعة والنووية، بالإضافة للأجهزة الخاصة بالطرود والصناديق بمختلف أحجامها وأنظمتها.. وانتهى وفريق العمل معه إلى وضع مجموعة من المواصفات عالية الجودة بناء على هذه الدراسات، وقدموها للشركات العالمية القائمة على تنفيذ المنظومة التأمينية لإضافتها على الأجهزة والمعدات الخاصة بميناء الدوحة.
ونجح الرائد مهندس علي الراشد فى التوصل الى ثلاث ابتكارات فى مجال الكشف عن محتويات الشاحنات الابتكار الأول يخص تحليل الصورة للحاويات حيث قام فريق العمل بتطويره مع مركز الأبحاث بالشركة المصنعة لجهاز فحص الحاويات، بحيث نتمكن من تحليل صورة الحاويات والكشف عن ما إذا كانت تحمل مواد ممنوعة، مثل المخدرات والأسلحة والمتفجرات حتى وإن كانت مخبأة بين المواد الكثيرة داخل الحاويات.
أما الابتكار الثاني فيعمل على دمج جهاز الكشف عن المواد النووية والمشعة مع جهاز فحص محتوى الحاويات، بحيث يتمكن من اكتشاف كل المواد الممنوعة بمجرد مرور الشاحنة في مرحلة واحدة، وقد عمل هذا الدمج على اكتشاف المواد المشعة ونسبة قوتها في داخل الصورة الخاصة بالحاوية، اعتمادا على اللون ومنحنى الخطورة، كما وفر في نفس الوقت إمكانية الكشف عن المواد الممنوعة مثل المخدرات والمتفجرات والأسلحة عن طريق البرنامج التحليلي للصورة الذي تم تطويره أيضا.. مما يختصر الوقت والجهد.. أما عن طريق هذه الابتكارات وبالتواجد والتجريب مع المسئولين في مركز الأبحاث بالشركة المنتجة، فإن الشاحنة بمجرد مرورها في جهاز الفحص وفي غضون ثوان يمكن التعرف على مكوناتها وبدقة عالية.
ضابط قطري يطور أجهزة فحص الحاويات بميناء حمد الدولي
والابتكار الثالث يتضمن تطوير نظام كشف المتفجرات والمخدرات في أجهزة الطرود والصناديق ذات الطاقة العالية.. فتم تطوير هذه الخاصية لتصبح الطرود والصناديق الخشبية التي تأتي إلى الميناء، وعند مرورها على الأجهزة، تستطيع أن تكتشف المخدرات والمتفجرات وأماكن تواجدها فيه بدقة.
وبعد اجتماع الخبراء والمسؤولين لدى الشركة أشادوا بهذا الابتكار التطويري وقامت الشركة المصنعة بمنح المهندس علي الراشد ثلاث شهادات، فقد منحته شهادة على نظام تحليل الصور الفريدة من نوعها والحصري لدولة قطر، والذي يعتمد على وضع معالج سريع في نظام التشغيل يمكن بواسطته التمييز بين العناصر، وتحديد أماكن المواد الممنوعة حتى لو كانت مخفية بصورة عمدية..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *