Search
Tuesday 19 September 2017
  • :
  • :

قطري يخسر 20 مليون ريال استثمارات بدول الحصار



قطري يخسر 20 مليون ريال استثمارات بدول الحصار

قطري يخسر 20 مليون ريال استثمارات بدول الحصار

تعرض رجل أعمال قطري لخسارة أكثر من 20 مليون ريال قيمة استثماراته لأكثر من 20 عاماً في العقار والأسهم بدول الحصار.

قال السيد محمد جابر: لقد استثمرت أموالي في دول الخليج لكونها قريبة من قطر، ولإمكانية السفر إليها لمتابعة تجارتي فيها، فلديّ أرض بالمنطقة الصناعية بمدينة الشارقة تقدر بـ 12 مليون درهم إماراتي، ولديّ أسهم في شركات سعودية وإماراتية تتجاوز الـ 7 ملايين ريال، واستثمرت في شراء شقق بمناطق في دبي والشارقة والبحرين والسعودية، تقدر بملايين الريالات، وقد اشتريت هذه الأملاك بعملات خليجية من الريال السعودي والدرهم الإماراتي والريال القطري.

وأضاف أنه يمتلك شقة بإمارة عجمان، وقد سدد جميع أقساطها ومن المفترض أن يتسلمها في 2009، ولليوم تماطل الشركة المعنية بمشروع العقار، ثم فوجئ بأنّ العقار لم يكتمل بناؤه أصلاً.

وأشار إلى أنّ لديه أخوة اشتروا 3 شقق عقارية بدبي وعجمان، ودفعوا قيمة أقساطها المالية إلا أنهم لم يتسلموا شيئاً منها، ولا يعرفون مصيرها مع فرض الحصار.

وعن استثمارات الأسهم أوضح أنه اشترى الأسهم الخليجية من أسواقها منذ الاكتتاب، وخاصة شركة سابك السعودية التي اشترى أسهمها منذ تأسيسها، مضيفاً أنه من المفترض أن يتسلم أرباح الأسهم كل 6 أشهر، ولم تدخل الأرباح المقررة له في حسابه البنكي، ولكن مع الحصار فلم يعد يعرف مصير ثروته.

وعن كيفية متابعة أملاكه، قال: لم أتمكن من التواصل مع أحد في دول الحصار لمتابعة تجارتي لأنه لو عرف عن أحد مساعدتي فإنه سيتعرض للمساءلة القانونية بسبب قانون التعاطف الذي أصدرته دور المقاطعة، كما أنّ قوانين كل إمارة سواء دبي أو الشارقة تختلف عن غيرها، ولا يمكنني تقدير حجم المخاطر التي قد تتعرض لها تجارتي هناك.

وعن لجنة التعويضات، قال السيد محمد جابر: إنني أتمنى من اللجنة أن تتوصل لحلول للكثير من الحالات المتضررة من الحصار، لأعرف مصيري.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *