Search
Tuesday 17 July 2018
  • :
  • :

قطر و 6 دول عربية وغربية تطالب روسيا بوقف العمليات العسكرية في سوريا



قطر و 6 دول عربية وغربية تطالب روسيا بوقف العمليات العسكرية في سوريا

قطر و 6 دول عربية وغربية تطالب روسيا بوقف العمليات العسكرية في سوريا

شارك سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية، وزير الخارجية، في اجتماع وزاري مصغّر دعا إليه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، على هامش أعمال الدورة الــ 70 للجمعية العامة للامم المتحدة. وتم خلال الاجتماع بحث آخر تطورات الوضع في سوريا.
ودعت كل من دولة قطر والسعودية والولايات المتحدة والمانيا وبريطانيا وفرنسا وتركيا ، روسيا الى وقف اعتداءاتها على المعارضة السورية والمدنيين فورا وتركيز جهودها على مكافحة تنظيم داعش .
وشددت هذه الدول في بيان مشترك حول الاجراءات العسكرية الاخيرة لروسيا الاتحادية في سورية على ان هذه الاجراءات التي تصعد من حدة التوتر لن تحقق اية اهداف سوى تأجيج التطرف والتشدد .
وفيما يلي نص البيان :

قطر و6 دول عربية وغربية تطالب روسيا بوقف العمليات العسكرية في سوريا
نحن حكومات كل من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وقطر والمملكة العربية السعودية وتركيا، نوضح الأمور التالية فيما يتعلق بالإجراءات العسكرية الأخيرة لروسيا الاتحادية في سورية:
نعرب عن قلقنا البالغ حيال الحشود العسكرية التي تقوم بها روسيا الاتحادية في سورية، وعلى الأخص حيال الغارات الجوية التي تشنها القوات الجوية الروسية منذ البارحة والتي أدت الى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين في كل من حماة وحمص وإدلب، ولم تستهدف تنظيم داعش.
لن تحقق هذه الإجراءات العسكرية التي تصعّد من حدة التوتر أية أهداف، سوى تأجيج التطرف والتشدد.
ندعو روسيا الاتحادية إلى وقف اعتداءاتها على المعارضة السورية والمدنيين فورا، وتركيز جهودها على مكافحة تنظيم داعش.
هذا، وأعلن الجيش السوري الحر، أن طائرتين روسيتين استهدفتا امس، معسكراً للتدريب تابع لاحد ألويته في بلدة كفرنبل بمحافظة إدلب، كما استهدفت الطائرات الروسية، مواقع لـ”تجمع العزة” التابع للجيش الحر.
إلى ذلك، أجرى مسؤولون من وزارة الدفاع الاميركية محادثات مع مسؤولين عسكريين روس، وذلك في محاولة لتفادي حصول تصادم في المجال الجوي السوري. لكن لم يتضح بعد ان كانت تلك المحادثات افضت الى نتيجة. ويشدد مسؤولون اميركيون على ضرورة ان تطلعهم روسيا على برامج طلعاتها الجوية فوق سوريا لتفادي حصول اي احتكاك او “تصادم” جوي.
وأثارت المحادثات العسكرية انتقادات من قبل معارضي اوباما الذين يتهمونه بعدم التعاطي مع الازمة في سوريا بالشكل الملائم مما اوجد فراغا في القيادة الدولية استغلته روسيا.
وتستبعد التوقعات دفاع أمريكا عن المعارضة السورية في وجه الضربات الروسية.
ويقول مسؤولون اميركيون ان روسيا نشرت 32 مقاتلة جوية على الاقل في سوريا من بينها قاذفات وطائرات هجوم ارضي ومطاردات متمركزة في مطار تم تحويله الى قاعدة عسكرية قرب اللاذقية. كما تنشر روسيا ميدانيا اكثر من 500 جندي من مشاة البحرية يعتبر الاميركيون ان مهمتهم الرئيسية هي حماية القاعدة. واذا ما اضيف اليهم افراد الطواقم المتعلقة بالطائرات من طيارين وموظفي الصيانة وفرق الدعم، عندها يرتفع عدد العناصر الروس على الارض الى حوالى الفين. وتنشر روسيا ايضا حوالى عشرين مروحية وعددا من الدبابات والمدرعات لنقل الجند.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *