أشغال تعلن تفاصيل العقد الإطاري لتشغيل وصيانة شبكات الصرف

أشغال تعلن تفاصيل العقد الإطاري لتشغيل وصيانة شبكات الصرف
أشغال تعلن تفاصيل العقد الإطاري لتشغيل وصيانة شبكات الصرف

عقدت هيئة الأشغال العامة “أشغال” اليوم، مؤتمراً بعنوان “العقد الإطاري لتشغيل وصيانة شبكات الصرف” لإلقاء الضوء على المناقصة التي تنوي طرحها في هذا المجال خلال الأيام المقبلة.

وقالت هيئة الأشغال العامة، إن طرح العقد الإطاري للمناقصة التي تستهدف القيام بأعمال تشغيل وصيانة أصول الصرف التابعة لها لمدة 10 سنوات قادمة، سيتم خلال مارس المقبل (يبدأ غدا الجمعة).

وأشارت “أشغال” إلى إطلاع المشاركين في الفعالية التي حضرها أكثر من 80 مقاولا محليا ودوليا يهتمون بالحصول على فرصة التعاون معها، على عملية طرح المناقصة، ونطاق العمل، وأهداف تطبيق استراتيجية المشتريات التي ستبدأ في تبنيها.

وأوضحت أنها ستقوم من خلال العقد الإطاري الموحد، بالتعاقد مع مقاولين لتنفيذ أعمال التشغيل والصيانة والإصلاح والتبديل وإعادة التأهيل لشبكات الصرف الصحي في دولة قطر، وذلك بتقسيم الأعمال في الدولة إلى ثلاث مناطق (شمال وغرب وجنوب).

وذكرت أن نطاق العمل الخاص بتشغيل وصيانة شبكات الصرف الصحي، يشتمل على جميع محطات الضخ ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي التي تقوم الهيئة بإدارتها وما يتبعها من شبكات صرف صحي وشبكات تصريف للمياه الجوفية والسطحية وشبكات المياه المعالجة في كل منطقة، سواء القائمة منها أو الجديدة.

ولفتت إلى أن تلك الأعمال تتضمن القيام بجميع مهام التشغيل والصيانة لجميع أصول الصرف الصحي، إضافة إلى القيام بالصيانة الوقائية والتفاعلية المخطط لها وأعمال تجديد وإصلاح وترميم وتعزيز تلك الأصول وأنظمتها.

وقال المهندس خالد العبيدلي، مدير إدارة تشغيل وصيانة الصرف الصحي في “أشغال”، إنه سيتم منح مقاولي العقد الإطاري عددا محددا من أوامر العمل الخاصة بأعمال التشغيل والصيانة في مناطق محددة، بالإضافة إلى أوامر العمل الخاصة بأعمال الإصلاح والتبديل وإعادة التأهيل التي يتم تحديدها لكل منطقة.

وأضاف أن “أشغال” تهدف من خلال تطبيق العقد الإطاري الجديد إلى تحقيق رؤيتها الاستراتيجية وهي “التميز في تنفيذ وإدارة بنية تحتية كفؤة ومستدامة”، كما تسعى إلى تعزيز التعاون مع المقاولين المحليين والدوليين كي يصبحوا جزءا من سلسلة التوريد الخاصة بأشغال، مما يضمن تنفيذ حلول عالية الجودة بأسعار مناسبة.

About The Author

Reply