أعضاء الشورى: صناعة الحديد في قطر إستراتيجية وحمايتها ضرورة وطنية

أعضاء الشورى: صناعة الحديد في قطر إستراتيجية وحمايتها ضرورة وطنية
أعضاء الشورى: صناعة الحديد في قطر إستراتيجية وحمايتها ضرورة وطنية

أعرب أعضاء مجلس الشورى عن ارتياحهم لقرار وزارة المالية بتخفيض الرسوم الجمركية على حديد البناء الخشن. وقالوا إن التخفيض يصب في صالح المواطن والمشروعات الوطنية خاصة مشروعات كأس العالم ومشروعات البنية التحتية، إلا أن الأعضاء قالوا إن التخفيض يجب ألا يؤثر على صناعة الحديد في قطرلأنها من الصناعات الاستراتيجية.

وقال الدكتور يوسف عبيدان عضو المجلس إن القانون وضع بعد دراسة مستوفية من أجل المصلحة العامة للمواطنين وهو ما تسعى اليه الحكومة. مشيرا الى أن الحكومة عندما وضعت القانون راعت التزامها ببنود منظمة التجارة العالمية حتى لا يؤدي الى عقوبات على الدولة وهي مسألة لا يرغب فيها أحد.
وقال إن تخفيض أو تعديل الرسوم الجمركية هي مسألة واحدة برأيه ويمكن الأخذ بأي منهما لأنه في النهاية هو تعديل كأن تخفض من 15 بالمائة الى 10 بالمائة.

وقال السيد خالد عبد الله راشد البوعينين إن الحكومة في مشروع القانون لم تطلب التعديل وإنما طلبت التخفيض.
ولفت البوعينين إلى الطفرة التي لحقت بالحديد والصلب في فترة مضت. وقال إن مصنع الحديد والصلب لا يفي بحاجة البلاد من حديد البناء ووقتها كانت البلاد تستورد أضعاف ما ينتجه المصنع داعيا الى ما جاء في مشروع القانون وهو مسألة تخفيض الرسم الجمركي.
من ناحيته قال السيد محمد بن عبد الله عبد الغني إن قطر عضو في منظمة التجارة العالمية من خلال الاتفاقية متعددة الأطراف وتلتزم ببنودها، مشيرا الى أن السقف الأعلى للنسبة الجمركية كان 20% وتم تحفيضها من قبل الحكومة الى 15% ويرى أن كلمة ” تعديل ” قد تكون أكثر مرونة تعطي وزارة المالية رفع الرسوم أو تخفيضها لكن يجب العلم بأن السقف تم تحديده من قبل منظمة التجارة العالمية وبالتالى ليس بإمكان قطر أن تتحرك في مساحة أعلى من السقف المحدد وفق الاتفاقية العالمية للتجارة.

وأوضح السيد يوسف بن راشد الخاطر عضو مجلس الشورى أن صناعة الحديد هي صناعة إستراتيجية ثقيلة في الدولة، ووضعت الحماية لسياسة الدولة في وجود التوازن، بين الزيادة في الرسوم الجمركية أو التخفيض وذلك حسب ما تراه مناسبا، وأضاف أن ما يتعلق بمنظمة التجارة العالمية فان الأمر غير ثابت، وأشار الى أن حروب الحديد عالمية، مشيرة الى تجربة أوروبا مع حروب الحديد بسبب استراتيجيتها، ويرى أن التعديل هنا يعطي مرونة أكثر للدولة التي تراعي المعدلات التجارية والاقتصادية من خلال الاحصاء، وتدرك اذا كانت هناك ضرورة لرفع الرسوم او تخفيضها، وأشار الى أن منظمة التجارة العالمية قد تغير في النسبة وبالتالى يحق لدولة قطر رفع النسبة لحماية المنتج الوطني، باعتبارها صناعة إستراتيجية للبلد.

About The Author

Reply