Search
Monday 20 August 2018
  • :
  • :

أعضاء بالمجلس: الشورى وقف بحزم مع الحكومة للتصدي لآثار الحصار الظالم



أعضاء بالمجلس: الشورى وقف بحزم مع الحكومة للتصدي لآثار الحصار الظالم

أعضاء بالمجلس: الشورى وقف بحزم مع الحكومة للتصدي لآثار الحصار الظالم

أعرب عدد من أعضاء مجلس الشورى عن ارتياحهم البالغ للدور الكبير الذي قام به المجلس في تبني قضايا المواطنين من خلال مناقشة مشروعات القوانين ذات الصلة بقضايا المواطنين، الأمر الذي عمل على تجاوز آثار الحصار الظالم.

وأكد أعضاء من مجلس الشورى أن دور الانعقاد السادس والأربعين الذي عقد في ظل الحصار عبر عن نبض الشارع وتبنى قضاياه الحصرية، وأشاد الأعضاء بالتعاون والتنسيق بين الحكومة والمجلس من أجل مصالح المواطنين.

وقال السيد ناصر راشد سريع الكعبي مراقب مجلس الشورى ومقرر لجنة الشؤون القانونية والتشريعية أن المجلس ناقش أهم القضايا والمشكلات التي تواجه المواطنين، خاصة في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية والمعيشية بجانب قضايا اجتماعية ..ولفت السيد الكعبي إلى اللجنة حرصت على مناقشة مشروعات القوانين المحالة إليها من المجلس ورفع تقارير للمجلس بشأنها.

وأكد الكعبي أن المجلس عبر نبض الشارع في الكثير من القضايا، مشيرا إلى أن المجلس تقدم بمبادرات مهمة ناقش فيها قضايا أساسية وخدمات من بينها المبادرات الخاصة بالاستفادة من خبرات المتقاعدين، وعادة منهم من هو سن العطاء، كما قدم المجلس مقترحات، الأمر الذي وجد ارتياحا كبيرا في الشارع القطري.

وأكد أن التلاحم المنقطع النظير بين الشعب والحكومة أدى لإفشال مخططات دول الحصار، ولفت إلى أن انفتاح مجلس الشورى على برلمانات العالم وزيارات الوفود البرلمانية إلى قطر واستماعها إلى شرح حول الأزمة ساهم في أسماع قطر صوتها للعالم.

الشورى .. يمثل نبض الشارع
ومن ناحيته، أعرب الدكتور يوسف عبيدان، عضو مجلس الشورى، أكد أن مجلس الشورى وهو يدخل عامه السادس والأربعين ينمو نموا آمنا ويستجيب لمتطلبات التطور والنهضة التي تمر بها قطر، وذلك بما يتحسسه من نبض المواطنين واحتياجاتهم ومصالحهم سواء من خلال مشروعات القوانين التي تعرض عليه من قبل الحكومة أو من ما يأخذ من مبادرات من تلقاء نفسه في المسائل التي تدخل ضمن اختصاص المجلس.

ولفت د عبيدان إلى أن أعضاء المجلس السابقين أدوا عملهم على أكمل وجه وساهموا مساهمة فعالة وبناءة في نهضة البلاد من خلال ما أسدوه من آراء بناءة وتصورات ثاقبة أدت إلى تعديل الكثير من القوانين، بما يتوافق مع مصالح البلاد العليا.

القوانين تستهدف إفشال الحصار
وأضاف “المجلس بتشكيلته الحالية جاء ليستجيب مع معطيات المرحلة التي تمر بها الدولة، ولا سيما في أزمة الحصار الجائر.
وقال إنه كان على المجلس أن يعكس توجهات الدولة وشعبها تجاه الموقف من الحصار، وأكد أن المجلس وقف بكل حزم مع الحكومة في التصدي لآثار الحصار وتلاشي نتائجه بالفعل.

وأكد عبيدان أن القوانين التي ناقشها المجلس وأبدى رأيه فيها كلها تستهدف مواجهة آثار الحصار وايجاد الحلول لنتائجه السلبية، مما يجنب البلاد شر النتائج التي قصدتها دول الحصار.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *