أمير قطر يقول ان بلاده ملتزمه بتأمين احتياجات الهند من الطاقة

أمير قطر يقول ان بلاده ملتزمه بتأمين احتياجات الهند من الطاقة

أمير قطر يقول ان بلاده ملتزمه بتأمين احتياجات الهند من الطاقة

حضر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفل العشاء الذي أقامه فخامة الرئيس براناب موخرجي رئيس جمهورية الهند بالقصر الرئاسي تكريما لسموه والوفد المرافق.

وفي بداية الحفل رحب فخامة الرئيس الهندي بسمو أمير البلاد والوفد المرافق، مؤكدا أن البلدين لهما علاقات تاريخية متينة وأن زيارة سموه ستسهم في الارتقاء بمستوى العلاقات بين جمهورية الهند ودولة قطر ، فضلا عن تعميق التبادل التجاري والشراكة القائمة بينهما وتقويتها، معبرا عن أمله في استمرار علاقات الصداقة بين البلدين والشعبين.

أمير قطر يقول ان بلاده ملتزمه بتأمين احتياجات الهند من الطاقة

وقال فخامته إن بلدينا يتمتعان بروابط تاريخية عميقة وغنية، تقوم على القرب الجغرافي والقواسم الثقافية المشتركة، لافتا إلى أن الروابط الحضارية بين بلدينا تتمثل في التبادل الاقتصادي والتجاري المتنامي والذي يخدم الطرفين وفي العلاقات الوثيقة بين الشعبين. هناك الكثير مما يمكن أن نفعله معا لتحقيق الإمكانات القائمة في علاقاتنا التجارية والاستثمارية.

وأكد فخامة الرئيس الهندي أن الهند تثمن قطر عاليا كمصدر للطاقة، مشددا على أنه حان الوقت أن نقوم بتحويل علاقاتنا التجارية إلى شراكة أعمق في مجال الطاقة من خلال المشاريع المشتركة بين الهند وقطر، مضيفا أن قطر احتضنت العديد من المغتربين الهنود وشجعتهم على العمل والتطور ونحن نتقدم لكم بالشكر على ذلك.

من جانبه، أعرب سمو أمير البلاد عن شكره وتقديره لفخامة الرئيس والشعب الهندي الصديق على الحفاوة وحسن الاستقبال، معربا سموه عن سروره لقيامه بهذه الزيارة التي تؤكد حرص سموه واهتمامه بتعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين.

كما أعرب سمو الأمير عن ارتياحه لما تشهده العلاقات الوطيدة بين البلدين من تطور مستمر في مختلف المجالات لا سيما في حجم التبادل التجاري ومجالات الطاقة والثقافة والتعليم والصحة وغيرها، مؤكدا ثقته بأن هذه العلاقات ستواصل التطور والنماء ، خاصة بعد التوقيع على المزيد من اتفاقيات التعاون بين البلدين وبعد الاصلاحات الاقتصادية الهامة التي قامت بها الحكومة الهندية الموقرة والتي أدت إلى تحسين البيئة الاستثمارية في الهند ، والتي من شأنها أن تسهم في تفعيل أوجه التعاون بين البلدين وإرساء قواعد شراكة استراتيجية بين البلدين لما فيه الخير للشعبين الصديقين.

About The Author

Reply