Search
Saturday 15 December 2018
  • :
  • :

أنظار الناشرين العرب والأجانب تتجه اليوم صوب معرض الدوحة للكتاب



أنظار الناشرين العرب والأجانب تتجه اليوم صوب معرض الدوحة للكتاب

أنظار الناشرين العرب والأجانب تتجه اليوم صوب معرض الدوحة للكتاب

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تقيم وزارة الثقافة والرياضة اليوم الدورة التاسعة والعشرين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، والتي تستمر حتى 8 ديسمبر المقبل، بمقر مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وتحل روسيا ضيف شرف المعرض، وذلك في إطار السّنة الثقافيّة بين قطر وروسيا للعام 2018، من خلال جناح لافت في التصميم يتم فيه تقديم العديد من الأنشطة وعرضٌ لأبرز ناشري الكتب الروسية، حيث سيتعرّف الزوار على الأدب الروسي الكلاسيكي، والفن، والثقافة، بالإضافة إلى برنامج الفعاليات المقبلة للسنة الثقافية، كما سيقدم الجناح الروسي في المعرض سلسلة من الندوات والمحاضرات، وعروض الأفلام، فضلا عن بعض ورش العمل المتخصصة.

ويصل عدد الدول المشاركة بهذه الدورة إلى 30 دولة، ما يعكس المشاركة العربية والأجنبية الكبيرة، وذلك الزخم اللافت الذي ينتظر المعرض في هذه الدورة.

وتنطلق الفعاليات تحت شعار “دوحة المعرفة والوجدان”، بإشراف وتنظيم مركز قطر للفعاليات الثقافيّة والتراثيّة، التابع للوزارة، والذي يسعى إلى تطوير الأدوات التنظيميّة للمعرض، وتوفير كل الإمكانات ليتخذ المعرض شكله الأمثل في احتضان جميع المشاركين من ناشرين ومؤلفين وقُرّاءً، وهو ما يقرّبه أكثر باتجاه أفق جديد للمعرفة والوجدان.

مشاركات محلية وعربية ودولية

وسوف يشارك بالمعرض عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية، منها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة التعليم والتعليم العالي، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة التخطيط التنموي والإحصاء، وكلية الشرطة، وجامعة قطر، ودار “كتارا” للنشر، ومتاحف قطر، وجامعة حمد بن خليفة للنشر، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، والمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

كما تشارك بالمعرض أجنحة دول مجلس التعاون الخليجي، في إطار التبادل مع المعارض الخليجية، إذ يشارك المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب من دولة الكويت، بالإضافة إلى مشاركة وزارات الثقافة العربية في كلٍ من: المغرب والجزائر وفلسطين.

ومن مشاركات هذه الدورة، مشاركة وزارة الثقافة والسياحة في تركيا، والتي ستشارك بجناح لافت، على نحو ما تتسم به المشاركة التركية كل عام، بالإضافة إلى مشاركات أخرى متميزة لعدد من السفارات المعتمدة لدى دولة قطر، منها سفارات أمريكا وفرنسا وكوريا وفلسطين.

وسوف تشارك إسبانيا للمرة الأولى، وذلك بدار نشر متخصصة في كتب الأطفال، فيما سجلت الإحصائيات زيادة عدد الناشرين من كل من: لبنان والأردن ودول المغرب العربي. كما ستشارك للمرة الأولى سفارة جمهورية قيرغيزيا لدى الدوحة.

وسوف تشارك سلطنة عمان ممثلة في وزارة التراث والثقافة وجامعة السلطان قابوس في فعاليات المعرض، حيث تشارك الوزارة بمطبوعاتها التي تتناول جوانب متعددة منها: التاريخية والأدبية والثقافية والفقهية، كما يتضمن الجناح إصدارات جديدة ومتنوعة بالتعاون مع مختلف الوحدات الحكومية بالسلطنة ومؤسسات المجتمع المدني، وكذا المؤسسات الثقافية الخاصة موفرة بذلك معظم المتطلبات التي يبحث عنها القراء.

وتأتي مشاركة السلطنة في المعرض في إطار مجالات التعاون الثقافي القائم بين البلدين، بالإضافة إلى خلق التواصل الثقافي والمهني بين دور النشر العمانية ونظيراتها من مختلف دول العالم، كما تشارك مجموعة من المكتبات والمؤسسات العمانية المحلية في المعرض.

جناح وزارة الثقافة

أعدّت وزارة الثقافة والرياضة جناحاً بارزاً داخل المعرض لعرض إصداراتها المتنوعة، للتعريف بهذه الإصدارات لزائري الجناح، والتي تنطلق من رؤية الوزارة “نحو مجتمع واعٍ بوجدان أصيل وجسم سليم”، بالإضافة إلى مشاركة عدة مراكز تابعة للوزارة، تقدم خلال أجنحتها أهدافها للزائرين، دعماً لتحقيق رؤية الوزارة، منها مركز الوجدان الحضاري، وديوان العرب، إضافة إلى ملتقى المؤلفين القطريين، الذي يستهدف إبراز دور الملتقّى في دعم دور النشر بالدولة، وتعريف الزوار بدور النشر الجديدة، وأبرز إنجازاتها، علاوة على تسليط الضوء على الكُتّاب القطريين واستضافتهم، والتعريف بالكُتّاب الجدد وتدشين إصداراتهم.

تنوع الفعاليات

تقام على هامش المعرض العديد من الفعاليات الثقافية، والتي تتنوّع بين المقاهي الثقافية ومعارض الفن التشكيلي، بمشاركة 16 فناناً تشكيلياً، إضافة إلى وجود 3 مسارح، وهي: المسرح الرئيسي، ومسرح دوحة المعرفة والوجدان، ومسرح الطفل، وهي مسارح خاصة بندوات وورش متنوعة تقَدم للجمهور.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *