أول طبيبة قطرية تستخدم الروبوت في جراحة نسائية

أول طبيبة قطرية تستخدم الروبوت في جراحة نسائية

أول طبيبة قطرية تستخدم الروبوت في جراحة نسائية

أجرت الطبيبة القطرية الواعدة عائشة أحمد اليوسف بنجاح أول جراحة روبوتية لاستئصال الرحم في مركز سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، لتكون بذلك أول الأطباء المقيمين في قطر استخدامًا للروبوت في جراحات استئصال الرحم والأورام الليفية.

وشارك الدكتورة عائشة في إجراء الجراحة الدكتور نادي محمد، رئيس قسم طب أمراض النساء في مركز سدرة للطب، وفريق من أخصائيّ التخدير والممرضات والفنيّين الذين يتمتعون بمهارات عالية.

واستعان الفريق بأحدث الأجهزة والتقنيات المتوفرة بمركز سدرة للطب، وخرجت المريضة من المستشفى يوم 20 نوفمبر بعد ثلاثة أيام فقط من إجرائها للجراحة.

والدكتورة عائشة طبيبة معتمدة من البورد الأمريكي، وزميل الكلية الأمريكية لأطباء النساء والولادة، وقد تخصّصت في الجراحات النسائية التي تُجرى باستخدام الروبوت وتتطلب أدنى درجة ممكنة من التدخل الجراحي في إطار رعاية مركز سدرة للطب لها، كما أكملت برنامج إقامة بمستشفى متشجن الجامعي بالولايات المتحدة، وهي خريجة كلية طب وايل كورنيل في قطر، شريك مركز سدرة للطب، وتشغل حاليًّا منصب المدير الطبي للجراحة النسائية في مركز سدرة للطب.

وقالت الدكتورة عائشة: “سعيدة بأننا بدأنا تفعيل خدمة الجراحات الروبوتية للنساء بمركز سدرة للطب في أقل من عام واحد منذ بدء استقبالنا للمرضى الداخليين وتحديدًا في شهر يناير. العائلة مكون أساسي من مكونات الثقافة القطرية، والمرأة من أهم أعمدة العائلة ، ولذا من المهم أن تُتاح للنساء خيارات علاجية مبتكرة ومتميزة. لدينا طيف واسع من الخدمات المصممة لتلبي احتياجات المريضة سواء كانت سيدة تعاني من مشكلة نسائية أو أمًّا تتطلب دعمًا نفسيًّا بعد الولادة”.

About The Author

Reply