إزالة 61 ألف سيارة مهملة بمختلف مناطق الدولة

تنطلق في عدد من مناطق الدوحة صباح اليوم (الأحد) حملة مشتركة لإزالة السيارات المهملة، تنفذها بلدية الدوحة بالتعاون مع لجنة إزالة السيارات المهملة وإدارة الأعتدة الميكانيكية، في إطار الجهود المتواصلة لوزارة البلدية والبيئة للحد من هذه الظاهرة التي تشوه المنظر العام، تطبيقاً للقانون رقم (18) لسنة 2017 بشأن النظافة العامة، بخلاف ما تسببه من أضرار صحية وبيئية.

وقد تم تشكيل لجنة إزالة السيارات المهملة بالدولة بموجب القرار الوزاري رقم (89) لسنة 2013، بهدف توحيد الجهود لتغطية احتياجات الدولة من إزالة السيارات المهملة والتي تشوه المنظر العام وتكون عرضة للشبهة في الأماكن المختلفة في الدولة، وقامت اللجنة بجهود كبيرة في رفع وإزالة المركبات المهملة من جميع البلديات، تمثلت في إزالة حوالي (61 ألفاً و524) مركبة مهملة، تم إيداع (43,202) مركبة منها في حجز المشاف، و(18,312) مركبة في حجز مسيمير (أبوهامور)، وبعد تسليم أعداد من هذه المركبات إلى أصحابها يُوجد حالياً بحجز المشاف (25 ألفاً و748) سيارة، بالإضافة إلى (8,205) في حجز مسيمير (أبوهامور).

وكانت اللجنة قد نظمت حملة شاملة بالتعاون والتنسيق مع جميع البلديات -كل على حدة- لسحب المركبات المهملة وإيداعها في الحجز، حيث يتم سنوياً سحب حوالي (12,000 إلى 15,000) مركبة مهملة، فيما يتم إعادة حوالي (500) سيارة إلى أصحابها شهرياً بعد قيامهم باستيفاء كافة الإجراءات وسداد الغرامة المقررة للبلدية المختصة وقيمتها (1000) ريال، وأيضاً سداد رسوم النقل لإدارة الأعتدة الميكانيكية وهي (500 ريال لنقل المركبة الخفيفة، 800 ريال لنقل المركبة الثقيلة، 2000 ريال لنقل المعدات).

إعادة تشكيل اللجنة

وقد تم إعادة تشكيل اللجنة المشتركة لإزالة السيارات المهملة بالدولة بقرار من سعادة وزير البلدية والبيئة في السابع عشر من فبراير الماضي، وتتألف من (6) أعضاء هم: العميد علي سلمان الحسن المهندي – قوة الأمن الداخلي (لخويا) رئيساً، السيد صالح حسن صالح الكواري – مدير إدارة المحميات الطبيعية بوزارة البلدية والبيئة (نائباً للرئيس)، الملازم أول تركي شريدة الكعبي – الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية (عضواً)، السيد مرزوق مبارك المسيفري مساعد مدير إدارة الأعتدة الميكانيكية (عضواً)، السيد محمد فرج متعب الكبيسي مساعد مدير إدارة النظافة العامة (عضواً)، السيد حمد سلطان مسفر الشهواني رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الدوحة (عضواً).

موقع جديد في أم صلال

ولإمكانية استيعاب آلاف السيارات المهملة التي يتم سحبها بواسطة اللجنة، تم تخصيص موقع تجميع جديد ضمن الحدود الجغرافية لبلدية أم صلال (منطقة المزروعة)، والذي يستوعب من (25-30) ألف سيارة مهملة، وقد تم الانتهاء من تجهيز الموقع ومن المنتظر تشغيله خلال الأيام المقبلة لينضم إلى الموقعين الحاليين لتجميع السيارات في كل من المشاف بالوكرة ومسيمير.

About The Author

Reply