Search
Thursday 27 June 2019
  • :
  • :

إعلان الجداول النهائية للمرشحين لانتخابات البلدي اليوم



تعلن اليوم الخميس الجداول النهائية للمرشحين في كافة مقار الدوائر الانتخابية لانتخابات المجلس البلدي المركزي في دورته السادسة، وحسب الجدول الزمني لمراحل العملية الانتخابية تبدأ بعد اعلان جداول المرشحين فترة الدعاية الانتخابية حيث يتعين على كل مرشح ممارسة الدعاية الانتخابية وفق برنامجه الانتخابي وبما يتفق مع الضوابط والشروط التي وضعتها وزارة الداخلية وتتفق مع القانون وبعد حصوله على تصريح الدعاية الانتخابية.

وأكد العميد عبد الرحمن علي الفراهيد المالكي مساعد مدير عام نظم المعلومات رئيس اللجنة الفنية للانتخابات على أن اجمالي عدد المرشحين في الجداول النهائية بلغ ( 94 ) مرشحا ومرشحة منهم ( 89 ) مرشحا من الرجال و( 5 ) مرشحات من النساء.

من جانب اخر تنظم اللجنة الاشرافية للانتخابات ندوة حول (الضوابط المنظمة للدعاية الانتخابية) والتي تعقد بنادي الضباط بالإدارة العامة للدفاع المدني يوم الأحد 24/3/2019 في تمام الساعة الخامسة مساء وذلك استكمالا لمراحل العملية الانتخابية ولتعريف المرشحين بقواعد الدعاية الانتخابية.

وأكد العميد عبد الله خليفة المفتاح مدير إدارة العلاقات العامة – رئيس اللجنة الإعلامية للانتخابات على الأهمية الكبيرة التي تشكلها مرحلة الدعاية الانتخابية لجميع المرشحين للتعريف ببرامجهم الانتخابية، مشيرا إلى أن فترة الدعاية الانتخابية تبدأ من يوم الاحد 24/3 / 2019 بعد حصول المرشحين على تصريح الدعاية الانتخابية حيث يحظر ممارسة أي عمل من أعمال الدعاية الانتخابية قبل أو بعد المدة المحددة لتصريح الدعاية الانتخابية.

وأضاف أن الدعاية الانتخابية حق مكفول للمرشحين وتتم ممارستها وفقا للمادة رقم (29 ) من المرسوم رقم (17) لسنة 1998م بنظام انتخابات أعضاء المجلس البلدي المركزي والتي صدر بشان قواعدها قرار وزير الداخلية رقم (7) لسنة 1998م.

وأوضح أن تصاريح الدعاية الانتخابية هي عبارة عن مستند معتمد صادر من اللجنة الإعلامية للانتخابات ووفقا للوائح القانونية المنظمة للدعاية الانتخابية يتمكن من خلاله المرشحون من التعريف ببرنامجهم الانتخابي، حيث يمنح تصريح الدعاية الانتخابية للمرشح بعد تعبئة النموذج المخصص لذلك.

وفيما يتعين بشأن قواعد الدعاية الانتخابية المنصوص عليها قانونا قال: رئيس اللجنة الإعلامية للانتخابات أنها تتلخص في عدة أمور هي:

  • لا يجوز أن تتعارض الشعارات والعبارات والصور المستخدمة في الدعاية الانتخابية مع القيم الدينية والاجتماعية للمجتمع القطري.
  • لا يجوز أن تتضمن وسائل الدعاية الانتخابية الدعوة لأي نزعة قبلية أو طائفية
  • عدم استعمال شعار الدولة الرسمي في الاجتماعات والإعلانات والنشرات والملصقات الانتخابية وفى سائر أنواع الكتابات التي تستخدم في الدعاية الانتخابية
  • عدم الإساءة إلى المرشح الآخر أو الطعن في كفاءته بصورة مباشرة أو غير مباشرة أو إثارة النعرة القبلية أو الطائفية بين فئات المواطنين أو المساس بالأمور الشخصية.

وبخصوص الأماكن التي يحظر فيها ممارسة الدعاية الانتخابية هي:أماكن العبادة،المعاهد ودور التعليم، المباني الحكومية ومباني الهيئات والمؤسسات العامة، أعمدة الكهرباء والهاتف، داخل قاعات الانتخاب، وذلك وفقا للمادة رقم (5) من قرار وزير الداخلية رقم (7) لسنة 1998م بشأن القواعد المنظمة للدعاية الانتخابية.

وأضاف رئيس اللجنة الإعلامية للانتخابات بأنه في حالة مخالفة هذه القواعد فانه يجوز لوزارة الداخلية إلغاء الترخيص الممنوح للمرشح وفقا لما جاء في المادة رقم (9) من القرار رقم (7) لسنة 1998م.

وأشار إلى أنه بعد فترة الدعاية الانتخابية يتعين على المرشح أن يلتزم بإزالة الإعلانات والملصقات والنشرات الانتخابية وأي وسيلة من وسائل الدعاية على نفقته الخاصة عقب الانتهاء من العملية الانتخابية. وذلك وفقا للمادة رقم (8) من قرار وزير الداخلية رقم (7) لسنة 1998م.

وحث العميد عبدالله المفتاح المرشحين على عدم وضع برامج انتخابية خارج إطار اختصاصات المجلس البلدي المركزي المنصوص عليها في القانون رقم (12) لسنة 1998م.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *