استثمارات قطرية مرتقبة مع 30 شركة أمريكية

كشف موقع “utahpolicy” في خبر نشره أن قطر تنوي الرفع من استثماراتها في ولاية يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على خلفية الزيارة الأخيرة في 21 و 22 من الشهر الجاري، للشيخ مشعل بن حمد آل ثاني سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى السيد خالد بن يوسف السادة القنصل العام لدولة قطر في لوس أنجلوس، الى جانب عدد من رجال الأعمال، حيث تم لقاء حاكم الولاية غاري هربرت للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة في 30 شركة من عدة قطاعات، وكذلك العمل على زيادة حجم التبادل التجاري بين الدوحة ويوتا.

ونقل الموقع تصريحات سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، الذي كشف أن زيارته إلى ولاية يوتا، جاءت بناء على دعوة مركز التجارة العالمي وذلك لمعرفة الفرص الاستثمارية التي تقدمها الولاية، وكذلك التعرف أكثر على الشركاء المحتملين لقطر خلال المرحلة المقبلة، خاصة وأن قطر تبحث عن الفرص الاستثمارية للرفع من مشاريعها في الخارج، وبالذات في المناطق التي تعد بالكثير مثل ولاية يوتا.

من جانبه صرح مايلز هانسن، الرئيس التنفيذي لشركة “wtc Utah”، بأن قطر تعتبر شريكا إستراتيجيا للولايات المتحدة الأمريكية، وواحدة من بين أكثر الدول استثمارا فيها، مبديا اهتمام الشركات في ولاية يوتا بإقامة شراكات مع نظرائهم القطريين، مؤكدا أن هذه الزيارة ستعزز علاقة ولاية يوتا بقطر خاصة على مستوى رجال الأعمال الخواص، كما ستعمل على الرفع من حجم الاستثمارات القطرية في ولاية يوتا خلال المرحلة المقبلة، لا سيما وان جهاز قطر للاستثمار يستهدف زيادة حجم استثماراته في الولايات المتحدة إلى 45 مليار دولار في العامين القادمين من حوالي 30 مليار دولار حاليا، ويهدف لإطلاق مشاريع في مختلف مدن الولايات المتحدة الأمريكية.

كما نوهت الدبلوماسية الأمريكية آن بترسون بزيارة الوفد القطري لولاية يوتا، التي قالت بشأنها بأنها تملك بنية تحتية قوية وبيئة مبدعة تساعد على الاستثمار، مشيرة إلى ضرورة العمل في المستقبل على نقل الشركات الموجودة في يوتا إلى قطر وإطلاق فروع لها في الدوحة، وتعد ولاية يوتا الواقعة غرب الولايات المتحدة، مركزا للنقل والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والبحوث والتعدين، وهي وجهة سياحية رئيسية لنشاطات الهواء الطلق.

About The Author

Reply