افتتاح أول مصنع لإنتاج الشاي بعلامتيه ليبتون وريد ليبول في قطر

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، افتتح سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارية والصناعة اليوم، أول مصنع لإنتاج الشاي محليا بعلامتيه (ليبتون وريد ليبل) الأمر الذي يمثل إضافة جديدة للجهود المبذولة من أجل دعم الصناعات الوطنية في دولة قطر وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

ويأتي افتتاح المصنع في إطار الجهود المبذولة من قبل المجموعة الوزارية لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص في مشروعات التنمية الاقتصادية، برئاسة معالي رئيس مجلس الوزراء، من أجل دعم القطاع الخاص وتعزيز مشاركته ليس فقط فيما يتعلق بتحقيق التنمية الوطنية من خلال تلبية الطلب المحلي المتزايد في قطاع الأغذية، وإنما أيضا عبر المشاركة مع القطاع الحكومي في دعم التوجه نحو الاكتفاء الذاتي تحقيقا لرؤية قطر الوطنية 2030.

ويقع مصنع تعبئة الشاي الجديد التابع للشركة القطرية للصناعات التحويلية (التحويلية) في المنطقة الصناعية للصناعات الصغيرة والمتوسطة التي تتمتع ببنية تحتية متطورة وخدمات لوجستية متميزة، وينتج المصنع عبوات شاي ذات أحجام مختلفة.

وفي تصريح بهذه المناسبة ، قال سعادة وزير التجارية والصناعة “يأتي افتتاح المصنع ليكون إحدى ثمار جهود الدولة المتواصلة في تحقيق الشراكة مع القطاع الخاص ودعمه بكافة السبل، وتشجيعه على المساهمة بدعم الاقتصاد الوطني وتحقيق القيمة المضافة، إضافة إلى المساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي في العديد من القطاعات ومنها قطاع المنتجات الغذائية، وفقا للرؤية الوطنية 2030”.

وجدد سعادته دعوته إلى القطاع الخاص للمبادرة والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتعددة التي توفرها الدولة في القطاعات المختلفة، مشيرا سعادته إلى الدور الذي تقوم به وزارة التجارة والصناعة من خلال إداراتها المختلفة في تسهيل الإجراءات، وتوفير كل ما يلزم في سبيل تحقيق توجهات الدولة في تسريع الإجراءات، وتوفير كل المتطلبات التي تحقق النجاح للاستثمارات المحلية والخارجية.

من جانبه، تقدم سعادة الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة الشركة القطرية للصناعات التحويلية، بالشكر إلى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، على دعمه، وأفاد سعادته بأن “التحويلية” تهدف من الاستثمار في مجال الأغذية إلى تلبية الطلب المتنامي على الشاي والمنتجات ذات الصلة، حيث تمثل مبيعات (ليبتون وريد ليبل) نحو ثلثي المبيعات في السوق المحلية، كما أن العمل مع شركة عالمية متخصصة في هذا المجال ووفقا لأعلى المعايير سوف يكون إضافة نوعية إلى باقي مصانع التحويلية في الدولة.

وأكد سعادة رئيس مجلس إدارة التحويلية بأن افتتاح هذا المصنع يأتي ضمن دعم التوجه الحكومي لدعم الصناعات الوطنية.
بدوره، أكد السيد خميس أحمد المهندي رئيس اللجنة الفنية لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص التابعة للمجموعة الوزارية لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص في مشروعات التنمية الاقتصادية، في كلمة خلال افتتاح المصنع أن وجود ماركات عالمية في السوق القطرية يعد ضمانة للتنوع الاقتصادي وهو أحد أولويات المجموعة الوزارية لدعم وتحفيز القطاع الخاص في استقطاب الماركات العالمية التي تعطي قيمة مضافة للاقتصاد القطري.

وثمن الجهد المبذول من كافة الجهات خلال الفترة الماضية لاستقطاب شركة يونيليفر العالمية لافتتاح هذا المصنع بالدوحة، منوها بأهمية هذا الأمر كونه يعطي رسالة قوية للخارج بأن هناك بيئة استثمارية قوية وجيدة في دولة قطر وأن هناك فرصا استثمارية كبيرة للشركات العالمية الراغبة في الاستثمار بدولة قطر.

About The Author

Reply