افتتاح المستشفى الميداني في المنطقة الصناعية

افتتحت وزارة الصحة العامة امس الثلاثاء المستشفى الميداني في المنطقة الصناعية والذي سيكون مخصصا لاستقبال جميع الحالات من المرضى من خلال قسم الطوارئ والعيادات الخارجية والإقامة القصيرة وقسم لاستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا (كوفيد-19).

ويبدأ المستشفى الميداني الذي تديره مؤسسة حمد الطبية تقديم خدماته لسكان المنطقة الصناعة اعتبارا من غد، وذلك بعد الانتهاء من تشييده في مدة وجيزة لم تتجاوز الأربعة أسابيع.

وسيساهم المستشفى في الجهود الوطنية للتصدي والحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) مع تقديم خدمات استقبال الحالات المشتبه في إصابتها وفحصها في المستشفى الميداني.

وقال الدكتور خالد عبدالنور استشاري طب الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية في تصريح للصحفيين مساء امس بعد جولة للإعلاميين في المستشفى، إن المستشفى الميداني تم بناؤه على مساحة 5 آلاف متر مربع وهو ليس مخصصا لاستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس (كوفيد-19) فقط بل يستقبل كافة حالات الطوارئ، بالإضافة إلى الإقامة القصيرة والعيادات الخارجية.

وأوضح أن جزءا من المستشفى تم تخصيصه لاستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بعد مرور الحالة على قسم الطوارئ وتقييمها، حيث يتم أخذ مسحة للحالة المشتبه فيها وإرسال العينة إلى مختبرات مؤسسة حمد الطبية.

وأضاف أنه في أثناء ذلك يتم الاحتفاظ بالحالة المشتبه فيها في (وحدة كوفيد) المتخصصة لهذه الحالات في المستشفى الميداني والتي تتسع لـ90 سريرا وذلك حتى ظهور نتيجة الفحص في فترة تستغرق بين 12 إلى 24 ساعة.

About The Author

Reply