افتتاح معرض الدوحة الدولي الـ30 للكتاب تحت شعار “أفلا تتفكرون”

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، افتتح سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة اليوم، فعاليات الدورة الثلاثين من معرض الدوحة الدولي للكتاب تحت شعار “أفلا تتفكرون”، والتي تحظى بمشاركة “335” دار نشر تمثل “31” دولة عربية وأجنبية وذلك في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات .

حضر افتتاح المعرض سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى، وسعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي، وسعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، وسعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، وسعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز، وسعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والإحصاء، وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ وأصحاب السعادة السفراء المعتمدين لدى الدولة.

وعقب الافتتاح قام الحضور بجولة في المعرض بدأت من الحي اللاتيني بالمعرض وشملت جناح وزارة الثقافة والرياضة والجناح الفرنسي وجناح وزارة التعليم والتعليم العالي وجناح وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وجناح جهاز التخطيط والإحصاء ، بالإضافة إلى عدد من دور النشر القطرية والعربية والأجنبية.

وقال سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى، في تصريح على هامش افتتاح المعرض، إن “المعرض خرج هذا العام بشكل مميز في التصميم، حيث حضرت العام الماضي ولاحظت الفرق في التنظيم والترتيب وعدد دور النشر المشاركة، وكذلك في إنتاج الكتب الصادرة بالمعرض” ، مثمنا مشاركة دور النشر القطرية وخاصة الجديدة منها والاستفادة من التكنولوجيا في إنتاج كتب رقمية ، فضلا عن الترجمة التي تعتبر وسيلة للتواصل الحضاري والإنساني.

About The Author

Reply