Search
Saturday 15 December 2018
  • :
  • :

اكتمال 71% من مشروع استصلاح وإعادة تأهيل أراضي بحيرة الكرعانة



اكتمال 71% من مشروع استصلاح وإعادة تأهيل أراضي بحيرة الكرعانة

اكتمال 71% من مشروع استصلاح وإعادة تأهيل أراضي بحيرة الكرعانة

أعلنت هيئة الأشغال العامة “أشغال” انجاز 71 % من مشروع استصلاح وإعادة تأهيل الأراضي في بحيرة الكرعانة والذي من المقرر أن يكتمل المشروع في الربع الثالث من عام 2020.

وأشار سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة “اشغال” خلال زيارة تفقدية قام بها للمشروع، إلى أن الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع سيصب في الجهود التي تبذلها الهيئة لتعزيز الرقعة الخضراء في البلاد وتعزيز الاستدامة وحماية البيئة، كما أنه سيحد من المخاطر والآثار البيئة والصحية التي قد تتركها المخلفات والملوثات.

ومن جانبه أعرب المهندس خالد الخيارين، مدير إدارة مشاريع شبكات الصرف الصحي في أشغال” أن تنفيذ المشروع يسير بوتيرة سريعة ويتضمن تنفيذ أعمال الاستصلاح والتجميل على مساحات واسعة وبحيرات اصطناعية ستكون فيما بعد موطناً للحياة البرية للطيور والأسماك.

ويهدف المشروع إلى استصلاح وإعادة تأهيل الموقع لتلافي المخاطر الصحية على البيئة المحيطة وإعادة إنشاء بيئة طبيعية للحياة البرية والطيور المهاجرة في قطر، من خلال إنشاء أحواض تبخير وبحيرات صناعية، ووحدة تجفيف حراري متنقلة وغيرها من المنشآت التي يتم بناؤها من خلال المشروع. وتتمثل التحديات الرئيسية التي تواجه تنفيذ المشروع في إدارة ومعالجة الرواسب الملوثة مع الاستمرار في تلقي النفايات الصناعية السائلة في نفس الموقع هذا من ناحية ومن ناحية أخرى خلق بيئة طبيعية جميلة للحياة البرية في دولة قطر.

ويضم المشروع انشاء عددا من المنشآت منها إنشاء حوضين مؤقتين لتبخير الصرف الصناعي، ويتميزان بأنهما محميان بغشاء من البولي ايثيلين عالي الكثافة بمساحة تبخر تبلغ 370 ألف متر مربع و1مليون و200 ألف متر مكعب من سعة تخزين المخلفات السائلة، مع وحدات لفصل الزيت، وقد تم تشغيلهما بالفعل.

3 بحيرات اصطناعية

كما يجري إنشاء 3 بحيرات مساحتها 730 ألف متر مربع، تهدف إلى تبخير مليونين و200 متر مكعب في العام الواحد من مياه الصرف الصحي المعالجة الواردة من محطة المعالجة المجاورة وهي: محطة معالجة الكرعانة، حيث ستشكل هذه البحيرات الصناعية فيما بعد موطناً للحياة البرية للطيور والأسماك.

كما يجري تنفيذ مدفن أرضي للنفايات مساحته 60 ألف متر مربع مبطن بغشاء من البولي ايثيلين عالي الكثافة، تم تصميمه لاستقبال واحتواء الرواسب الملوثة الصلبة.

وقد تم توريد وحدة التجفيف الحراري المتنقلة من دولة هولندا، خصيصاً لمعالجة التربة عالية التلوث بحيث تقوم الوحدة بعملية تسخين التربة الملوثة عند 400 درجة مئوية لمعالجة حوالي 40 ألف طن من الحمأة خلال فترة 5 أشهر، وذلك لتقليل محتوى الهيدروكربون من الرواسب ثم يتم التخلص من التربة المعالجة في مدفن النفايات الذي تم تخصيصه لهذا الغرض. وبعد إزالة التلوث سيتم تنفيذ أعمال التجميل والتشجير على الموقع بالكامل لإعادة إنشاء بيئة طبيعية للحياة البرية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *