الأوقاف: إقامة صلاة التراويح والجمعة في جامع الإمام حصرياً وبحضور 40 مصلياً فقط

استثنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب من قرار استمرار إغلاق المساجد وإيقاف صلوات الجماعة بفروضها الخمسة وصلاة الجمعة إلى حين توفر شرط الأمان والطمأنينة للمصلين، مع استمرار رفع الآذان للصلاة في جميع المساجد.

وقالت الوزارة، في بيان لها، اليوم، إنه يستثنى من هذا القرار جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب الذي ستقام فيه خطبة وصلاة الجمعة حصرياً، بحضور (40) مصلياً فقط، من أئمة ومؤذني الجامع والعاملين به، وصلاة العشاء والتراويح والقيام خلال شهر رمضان المبارك، بحضور الإمام وأربعة من موظفي الجامع، مع مراعاة الاحترازات الصحية المقررة من طرف وزارة الصحة العامة.

وأكدت الوزارة أنها ستبقى على تواصل مع الجهات المختصة لمتابعة حالة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وستقوم بإعادة فتح كافة المساجد فور انتفاء خطر انتشار الوباء.

وفيما يلي نص البيان الذي أصدرته الوزارة:

“الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصـحبه أجمعين، وبعد،،

فتأسيساً على البيان السابق بشأن إيقاف خطبة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد الصادر بتاريخ 17 مارس 2020م والذي تم العمل به تعزيزاً للإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار جائحة كورونا كوفيد19،

وبناء على الاجتماع الـذي عُقِدَ بـوزارة الأوقـاف والشؤون الإسلامية يـوم الثلاثاء 14 أبريل 2020م والذي حضره خبراء من وزارة الصحة وأعضاء اللجنة الشرعية، والذي تم فيه الاطلاع على الحالة الوبائية في البلد، والاحترازات والتدابير التي اعتمدتها الجهات الصحية، فقد تقرر استمرار إغلاق المساجد وإيقاف صلوات الجماعة بفروضها الخمسة وصلاة الجمعة إلى حين توفر شرط الأمان والطمأنينة للمصلين، مع استمرار رفع الأذان للصلاة في جميع المساجد ما عدا جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب الذي ستقام فيه خطبة وصلاة الجمعة حصريا بحضور (40) مصليا على المشهور من مذهب الحنابلة، من أئمة ومؤذني الجامع والعاملين به، وصلاة العشاء والتراويح والقيام بحضور الإمام وأربعة من موظفي الجامع المذكور، مع مراعاة الاحترازات الصحية المقررة من طرف وزارة الصحة العامة.

وقد تم اعتماد هذا الإجراء لبعث الطمأنينة في المجتمع. وتهيب الوزارة أن تلك الصلوات ستُنْقَلُ للجمهور على قنوات التلفزيون والإذاعة مع التأكيد أنه لا يجوز الاقتداء بالإمام في الصلاة المنقولة عبر الإذاعة والتلفزيون وغيرهما من وسائط الاتصال. وتؤكد الوزارة أنها ستبقى على تواصل مع الجهات المختصة لمتابعة حالة انتشار جائـحة كوفيد 19، وستقوم بإعادة فتح كافة المساجد فور انتفاء خطر انتشار الوباء.

وتغتنم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حلول شهر رمضان المبارك لترفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وإلى سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير -حفظهم الله وإلى الحكومة الرشيدة والشعب القطري الكريم والأمة الإسلامية كافة. ونسأل الله تعالى أن يُعَجِّلَ بِرَفْعِ الوباء ويُخلص الإنسانيةَ من كل بلاء، إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

About The Author

Reply