الاتحاد الدولي لنقابات العمال: قطر نموذج يحتذى في مجال حماية حقوق العمال
الاتحاد الدولي لنقابات العمال: قطر نموذج يحتذى في مجال حماية حقوق العمال

الاتحاد الدولي لنقابات العمال: قطر نموذج يحتذى في مجال حماية حقوق العمال

الاتحاد الدولي لنقابات العمال: قطر نموذج يحتذى في مجال حماية حقوق العمال
الاتحاد الدولي لنقابات العمال: قطر نموذج يحتذى في مجال حماية حقوق العمال

أشادت السيدة شاران بورو، الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال بالخطوات التي اتخذتها دولة قطر والإنجازات التي تحققت لتحسين بيئة العمل وضمان حقوق العمال.. مؤكدة أن قطر في طريقها لتصبح نموذجا يحتذى لدول المنطقة.

ووصفت السيدة بورو، في لقاء مع وكالة الأنباء القطرية /قنا/، افتتاح مكتب منظمة العمل الدولية في الدوحة بالحدث التاريخي والخطوة العظيمة.. وقالت “هذه واحدة من الخطوات الرئيسية في تنفيذ الإصلاحات العمالية التي اتفقت عليها حكومة دولة قطر مع منظمة العمل الدولية في نوفمبر الماضي”.

وأكدت أهمية وجود مكتب منظمة العمل الدولية في الدوحة لتعزيز التعاون مع الحكومة القطرية، وذلك بهدف تفعيل التعاون في مجال حماية حقوق العمال.
وأشارت إلى أن البرنامج الفني للتعاون بين دولة قطر ومنظمة العمل الدولية الذي وقعه الطرفان أواخر العام الماضي يحظى بالدعم الكامل من الاتحاد الدولي لنقابات العمال، وسيؤدي إلى تعزيز أوضاع العمال في قطر.. وقالت في هذا السياق “نحن ممتنون جداً لدولة قطر على هذه الإنجازات”.

ومضت إلى القول “إن الاتفاق الرسمي بين الدوحة ومنظمة العمل الدولية قاد إلى أفضل الممارسات في مجال تطبيق إصلاحات العمل بدولة قطر، وهذا مفقود في بقية دول المنطقة”.. داعية جميع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى احترام المعايير الدولية في مجال بيئة العمل وتطبيقها .
وأكدت أن دولة قطر اتخذت خطوات كبيرة في مجال تنفيذ الإصلاحات العمالية وحماية حقوق العمال.. وقالت “نحن على وشك الوصول إلى قرارات ستنهي نظام الكفالة، إلى جانب مجموعة من التدابير الإضافية مثل نظام تسجيل العقود، ونظام الأجور وآلية تقديم الشكاوي، وغيرها”.

وتوقعت الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال، أن يتم الإعلان عن الحد الأدنى للأجور وإلغاء تأشيرة الخروج قبل نهاية العام الجاري، مضيفة “إذا تم تنفيذ كل هذه التدابير فستكون قطر نموذجًا لدول الخليج الأخرى”.

وفيما يتعلق بتعاون دولة قطر مع الاتحاد الدولي لنقابات العمال، أكدت أن العلاقات بين الطرفين ممتازة لاسيما منذ الاتفاق مع منظمة العمل الدولية أواخر العام الماضي.

وحول زيارتها الحالية للدوحة، قالت إن الزيارة تأتي بمناسبة افتتاح مكتب منظمة العمل الدولية.. مشيرة في هذا السياق إلى أنها زارت بالأمس موقع إنشاء استاد مؤسسة قطر.. وأضافت “لاحظنا ممارسات جيدة للعمل في موقع الاستاد”.

كما أشارت الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال إلى زيارتها لأحد المراكز الطبية ومراكز للسكن.. معربة عن بالغ سعادتها بالدعم الصحي الذي تقدمه دولة قطر للعمال، والتزامها الإنساني تجاه كافة العاملين داخل الدولة.

وحول العمالة المنزلية، قالت السيدة بورو “إن الإصلاحات الحالية تشمل جميع العمال، ودولة قطر أقرت قانونا يخص العمالة المنزلية وفي غضون ثلاث سنوات سندرس مزيدا من التحسين على هذا القانون”.

وفيما يتعلق بتقديم الشكاوي العمالية، أوضحت أنه بإمكان العامل تقديم الشكوى لوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وسيتم النظر فيها، لحلها بطريقة ودية أو تحال إلى لجنة فض المنازعات العمالية لحلها في غضون ثلاثة أسابيع.. واعتبرت هذه الآلية خطوة استثنائية في نظام الإصلاحات.
كما نوهت السيدة شاران بورو بتوجه دولة قطر لإنشاء صندوق لدعم العمال.. وقالت إن هذا الصندوق مهم للغاية كونه سيقوم بدفع أجور العمال في حال لم يدفع صاحب العمل لأي سبب من الأسباب.

شاهد أيضاً

علياء آل ثاني: الأزمة الخليجية عززت مكانة قطر على الساحة الدولية

علياء آل ثاني: الأزمة الخليجية عززت مكانة قطر على الساحة الدولية

قالت سعادة السفيرة الشيخة علياء بنت أحمد بن سيف آل ثاني ، المندوب الدائم لدولة …