Search
Monday 20 August 2018
  • :
  • :

الاتصالات تدعو لمعرفة شروط خدمة التجوال



الاتصالات تدعو لمعرفة شروط خدمة التجوال

الاتصالات تدعو لمعرفة شروط خدمة التجوال

دعت هيئة تنظيم الاتصالات مستهلكي خدمات الاتصالات إلى معرفة شروط استخدام خدمة التجوال الدولي لتجنب صدمة الفاتورة، وذلك بالتزامن مع اقتراب موسم الإجازات السنوية.

وذكرت الهيئة أن كلا مقدمي خدمات الاتصالات في دولة قطر يتيحان مجموعة متنوعة من باقات وخدمات التجوال لتلبية مختلف متطلبات المستهلكين، ولذلك يجب على المستهلك معرفة تفاصيل الخدمة التي يريد استخدامها قبل الاشتراك بها، والتأكد مما إذا كان مقدم خدمة الاتصالات الخاص به يقدم خدمة التجوال في الدولة التي ينوي زيارتها، فضلاً عن قراءة الشروط والأحكام المتعلقة بالخدمة التي يريد استخدامها ومعرفة تكلفتها.

وأوصت هيئة تنظيم الاتصالات المستهلك بأن يتعرف قبل سفره على طريقة تفعيل الباقة والاتصال بمقدم خدمة الاتصالات الخاص به للإجابة عن استفساراته، وأن يعمل المستهلك على تفعيل الباقة قبل الوصول إلى الدولة التي ينوي زيارتها لأنه قد يكون بحاجة إلى استخدام بيانات التجوال لتفعيل الباقة وقد تخصم هذه الرسوم من خارج الباقة في حال عدم تفعيلها بشكل مسبق.

ودعت الهيئة المستهلكين إلى استخدام الشبكات المعتمدة من قبل مقدم الخدمة الخاص به في بلد الوجهة، وذلك لتجنب ارتفاع الفاتورة، حيث يطبق مقدمو الخدمة آليات من شأنها ربط المستهلك بصورة تلقائية بالشبكة المعتمدة (إذا كان هذا الخيار متوفراً) لذا يجب على المستهلك التحقق من مقدم الخدمة الخاص به إذا ما كان يتعين عليه الإبقاء على خيار الشبكة في وضع يدوي أو تغييره إلى الوضع التلقائي من خلال إعدادات الجهاز.

يذكر أن مقدمي خدمات الاتصالات ملزمين بإخطار المستهلك قبل انتهاء أو عند استهلاك باقة التجوال الخاصة به بشكل كامل، وعلى المستهلك الاستفادة من ذلك والعمل على تنظيم استخدامه لخدمات التجوال.

وتساعد الإخطارات المستهلك في تحديد ما إذا كان يريد تمديد أو إيقاف خدمة التجوال بعد انتهائها أو عند تجاوز حد استهلاك بيانات التجوال.. وفي حالة الحاجة إلى تمديد خدمة التجوال يتعين على المستهلك التواصل مع مقدم الخدمة الخاص به للتحقق من إجراءات إضافة المزيد على الباقة.

وفي حالة استخدام باقة تجوال شهرية ينبغي على المستهلك التحقق من مقدم الخدمة ما إذا كانت عملية تجديد الباقة تلقائية ليخطط وفقاً لذلك.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *