الاتصال الحكومي: عقوبات مالية وتصحيح وضع المخالفات العمالية لشركة مشاركة باستاد البيت

أصدر مكتب الاتصال الحكومي، بيانا اليوم الخميس، ردا على بيان منظمة العفو الدولية حول انتهاكات إحدى الشركات العاملة باستاد البيت .

وأوضح مكتب الاتصال الحكومي أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث أبلغت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في شهر سبتمبر من العام الماضي بتأخر شركة قطر ميتا كوتس ذ. م. م. في دفع أجور العاملين لديها.

وأضاف أنه في ضوء ذلك تم فرض عقوبات مالية على الشركة وتعليق عملياتها إلى حين دفع كافة الأجور المستحقة، ونظراً لعدم استقرار الوضع المالي للشركة في الفترة ما بين شهري نوفمبر وأبريل الماضيين، فقد تلقى العمال التابعون لها أجورهم بصورة غير منتظمة خلال تلك الفترة.

وتابع: في شهر مايو الماضي، تم حل المشكلة جزئياً، حيث قامت الشركة بدفع أجور العاملين لديها بالكامل للفترة ما بين شهري فبراير ومايو الماضيين، ولكن لا يزال هناك عدد قليل من المستحقات في الفترة التي تسبق شهر فبراير الماضي لم يتم دفعها حتى الآن، وسيتم صرف هذه المستحقات خلال الأيام القادمة.

وأشار مكتب الاتصال الحكومي إلى أن شركة قطر ميتا كوتس ذ. م. م. قد تم بيعها مؤخراً، ووفقا لذلك باشرت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بالإشراف على أنشطة الجهة المالكة الجديدة لتصحيح إهمال الجهة المالكة السابقة، بما في ذلك تجديد تصاريح الإقامة والبطاقات الصحية منتهية الصلاحية.

وجدد مكتب الاتصال الحكومي التأكيد على أن دولة قطر عملت بالتعاون مع الشركاء الدوليين على تعزيز الأطر التشريعية والتشغيلية لتحسين وحماية حقوق العمالة الوافدة، وذلك من خلال تحديد الالتزامات المترتبة على جميع الشركات العاملة في الدولة بموجب القانون وعلى نحو واضح، كما تم اخطار جميع أصحاب العمل بالعقوبات المترتبة من عدم الامتثال بهذه الالتزامات بموجب القانون، بما في ذلك فرض غرامات مالية، وإغلاق مواقع العمل، وادراج الشركات المخالفة إلى القائمة السوداء، بالإضافة إلى مقاضاة الأفراد المسؤولين عن انتهاك حقوق العمالة الوافدة لديهم.

وأشار إلى أنه في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها دولة قطر للتصدي للممارسات الاستغلالية التي تقوم بها بعض الشركات، وافق مجلس الوزراء الأسبوع الماضي على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون العمل سعياً لتشديد العقوبات على أصحاب العمل، بما في ذلك غير الملتزمين بسداد المستحقات المالية للعمال.

ونوه بأن دولة قطر أحرزت تقدماً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة في ضوء الاصلاحات التي أجرتها الحكومة على سوق العمل. قائلاً إنه لا تزال هناك المزيد من الإصلاحات بالأخص تلك المتعلقة بممارسات عدد محدود من الأفراد، كما ستظل دولة قطر ملتزمة بتطبيق كافة الاصلاحات الأمر الذي قد يستغرق بعض الوقت.

About The Author

Reply