البيان الختامي لقمة كوالالمبور 2019 يؤكد الالتزام بتعزيز الجهود للنهوض بالأمة الإسلامية

أكدت قمة /كوالالمبور 2019/ ضرورة الالتزام والإقرار بتعزيز الجهود الرامية إلى النهوض بوضع الأمة الإسلامية.

جاء ذلك في ختام القمة التي عقدت بالعاصمة الماليزية على مدى ثلاثة أيام تحت عنوان “دور التنمية في تحقيق السيادة الوطنية”، واختتمت أعمالها اليوم.

وأوضح البيان الذي ألقاه السيد أحمد سرجي عبد الحميد نائب رئيس القمة خلال حفل الختام، إن “المشاركين في القمة أعربوا عن الالتزام بتنفيذ حلول عملية والتي توصلت إليها القمة لإعادة أمجاد الحضارة الإسلامية، وإصلاح الوضع الحالي للأمة، وتوسيع مدى الوصول والتقدم في التنمية الاقتصادية والعلمية والتكنولوجية والابتكارية لصالح الجيل المستقبل”.

ونقل البيان عن الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا، رئيس القمة، تأكيده أن كل الدول الإسلامية مدعوةً للمشاركة في قمة كوالالمبور المقبلة، والتي سيتم إعادة تسميتها بالحوار الرئاسي اعتباراً من عام 2020.

About The Author

Reply