الحبس 15 سنة لمهرب مخدرات بمواد غذائية
الحبس 15 سنة لمهرب مخدرات بمواد غذائية

الحبس 15 سنة لمهرب مخدرات بمواد غذائية

قضت المحكمة الابتدائية بمعاقبة مسافر حمل في حقيبته مواد مخدرة محظورة، وحكمت عليه بالحبس مدة 15 سنة، وبتغريمه مبلغاً قدره 300ألف ريال عما أسند إليه من اتهام، وبإبعاده عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة المقضي بها، وبمصادرة المضبوطات.

تفيد مدونات القضية بأنّ النيابة العامة أحالت شخصاً إلى المحكمة الابتدائية بتهم استيراد مادة مخدرة بقصد الاتجار فيها، وطلبت بمعاقبته بموجب المواد 1و2و10و34و44و49 من قانون مكافحة المخدرات.

تحكي واقعة الدعوى أنّ المتهم استورد مادة مخدرة بقصد الاتجار فيها، وأدخل إلى الدولة عبر منفذها الجوي كمية من المواد المحظورة.

وقد تمكنت أجهزة الرقابة والتفتيش الأمني بالمطار وبعد اشتباه جناح الأثر بمسافر قادم على متن رحلة جوية، وبحقيبة سفر كانت تمر على السير الكهربائي مع حقائب المسافرين، تحوي مأكولات ومغلفات أغذية.

وأثبت تقرير المختبر الجنائي بعد الفحص أنّ المضبوطات ليست أطعمة إنما مواد محظورة.

وجاء في أقوال المتهم أنه حمل تلك الأطعمة للاتجار فيها، وتسليمها لشخص عند وصوله الدوحة، وبدوره سيقبض المتهم بعض قطع الذهب ليحملها إلى بلده حال مغادرته.

وأوضح المحامي نهار النعيمي حول القضية أنه يحق لموظفي الجمارك التفتيش في حدود الدائرة الجمركية التي يعملون فيها بمجرد دخول الريبة إلى أنفسهم، كما منح المشرع موظفي الجمارك صفة الضبط القضائي.

والثابت من الأوراق أنه حال قدوم المتهم مطار حمد الدولى وحال مرور الأمتعة على السير المخصص لها تمّ الاشتباه في حقيبة المتهم كونها تحتوي على مواد محظورة.

ونوه المحامي النعيمي أنّ جريمة استيراد المخدرات عبارة عن استحضاره من الخارج وإدخاله الدولة، ومناط المسؤولية الجنائية تم عن علم وإرادة، كما أنّ التهريب مظهر من مظاهر نشاط الاتجار في المواد المحظورة.

شاهد أيضاً

17 طالباً من كلية العلوم بجامعة حمد يحصلون على منح تنافسية

17 طالباً من كلية العلوم بجامعة حمد يحصلون على منح تنافسية

تحتفل كلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة بالدورة الأكثر نجاحًا لها حتى الآن …