الدوحة تستضيف مؤتمرا دوليا حول أمراض الشيخوخة

تستضيف مؤسسة حمد الطبية المؤتمر الدولي الأول لأمراض الشيخوخة وعلم الشيخوخة، خلال الفترة من 31 أكتوبر إلى 2 نوفمبر المقبل، بالتعاون مع الجمعية البريطانية لأمراض الشيخوخة، باعتبارها جهة متخصصة في جوانب عديدة للرعاية الصحية التي يحتاجها كبار السن، ويشكل هذا التعاون فرصة للجهود المبذولة في رفع مستوى الرعاية محلياً ودولياً.

ويعد هذا المؤتمر الأول من نوعه في المنطقة، والذي يركز على الرعاية وتحديات الرعاية لكبار السن، ويشكل المؤتمر انعكاساً للإدراك المتزايد للحاجة إلى طب الشيخوخة الذي لا يزال حديثاً في المنطقة، إذ يوفر المؤتمر فرصة فريدة لنشر الخبرات المتعلقة بطب الشيخوخة في قطر والخارج. وينظم المؤتمر من قبل قسم أمراض الشيخوخة بمؤسسة حمد الطبية الذي تم توسعة خدماته في قطر لتوفير خدمات رعاية أفضل لكبار السن وفقاً لحاجاتهم في هذه المرحلة المهمة من حياتهم، كما يوفر المؤتمر الفرصة لمناقشة ومراجعة السبل المثبتة في تعزيز الخدمات المقدمة لكبار السن وكيفية التعاون مع الجهات التي تقدم خدمات مماثلة. ويهدف المؤتمر إلى تحسين جودة الخدمات لهذه الشريحة الحساسة من السكان.

ويتميز برنامج المؤتمر بنطاقه الواسع وتنوعه ليغطي اهتمامات الأطباء وكوادر الرعاية الصحية المساندة والمسؤولين في الرعاية الصحية والأكاديميين والباحثين في علوم الشيخوخة، بالإضافة إلى طلاب الجامعات المهتمين بالعمل في مجال الرعاية الصحية، إلى جانب الخبراء المعنيين في هذا المجال لتقديم المحاضرات خلال المؤتمر. الجدير بالذكر أنَّ وزارة الصحة العامة قد دشنت مؤخرا الخطة الوطنية للخرف «2018-2022»، التي تمثّل أول إطار عمل شامل لتطوير خدمات الرعاية المقدمة للأشخاص الذين يتعايشون مع مرض الخرف، حيث إنَّ إطلاق خطة قطر الوطنية للخرف يوضح الاهتمام الكبير الذي توليه دولة قطر بصحة وعافية جميع فئات المجتمع ومنهم كبار السن، كما أنها تعتبر الخطوة الأولى في تحقيق الهدف الوطني لأولوية شيخوخة صحية ضمن الاستراتيجية الصحية الوطنية 2018-2022 والمتمثل في زيادة سنوات العمر الصحية للسكان فوق 65 عاماً بمقدار سنة واحدة، حيث تمثل الخطة رؤية دولة قطر الرامية إلى تطوير الخدمات المقدمة إلى المصابين بالخرف وتوسعتها مستقبلاً.

About The Author

Reply