الدوحة ضمن 15 وجهة سياحية مفضلة عالمياً

الدوحة ضمن 15 وجهة سياحية مفضلة عالمياً
الدوحة ضمن 15 وجهة سياحية مفضلة عالمياً

أصبحت الدوحة ضمن 15 وجهة سياحية مفضلة عالميا نظرا لما تتمتع به من مقاصد ووجهات سياحية متنوعة تستأثر بحصة كبيرة من الزوار من مختلف الاسواق العالمية المصدرة للسياحة وقالت مجلة فوربس “Forbes” إن من أبرز المشروعات السياحية التى سوف تستحوذ على نصيب كبير من السياحة مشروع مشيرب قلب الدوحة الذى يعتبر من المشاريع الرائدة التى تعيد إحياء الحى التاريخى لمدينة الدوحة وتحافظ عليه وتعمل على إحياء الوسط التجارى القديم للمدينة من خلال لغة معمارية جديدة.

ويمزج مشروع “مشيرب قلب الدوحة” بين التراث المعمارى القطرى وجماليات التكنولوجيا الحديثة ويركز على الاستدامة والتجانس مع الطبيعة. ومن ابرز المعالم السياحية التى تستهوى الزائر لمدينة الدوحة متحف قطر الوطنى الذى استوحى هندسته المهندس المعمارى جان نوفيل من إعجابه الشديد بوردة الصحراء ذات الشكل البلورى التى تنمو فى صحارى قطر الرملية وقد خرج المتحف بأقراصه المنحنية العظيمة وتقاطعاته وزواياه المدعمة، وحدة متكاملة تجمع ما بين التصميم المعمارى والمساحى والجمالى والمتحف المستوحى تصميمه على شكل زهرة الكريستال الصحراوية، وهى من بين بلورات الورود الصحراوية المتفردة يتميّز بتصميمه المنبسط على شكل اسطوانات متداخلة وممتدة على مساحة تبلغ أكثر من 430 ألف قدم مربعة، ويهدف إلى الاحتفاء بتراث دولة قطر ومستقبلها اللامع.

والهيكل مصمم من سلسلة شديدة التعقيد من الأقراص الدائرية المتشابكة والمترابطة ارتباطًا عضويًا فيما بينها، تحيط بالمبنى، مما يخلق حلقة من صالات العرض التى تدور حول ساحة مركزية.ويتناغم طلاء السطح الخرسانى للمتحف مع الصحراء القطرية، حيث يأخذ لونًا شبيهًا بالرمال، ليبدو المبنى وكأنه نبت خارج من الأرض ومتوحد معها.

وقد لعبت مبادرة إعفاء مواطنى اكثر من 80 جنسية من الحصول على تأشيرة مسبقة إلى قطر دورا فاعلا فى تدفق الزوار إلى الدوحة وجعلها الوجهة الأكثر انفتاحا فى منطقة الشرق الأوسط وفى الترتيب الثامن عالميا

وكما يعتبر سوق واقف من ابرز المعالم السياحية فهو سوق تقليدى يجمع بين العراقة والأصالة وبين المدنية الحديثة، وهو أشهر معلم سياحى وتراثى يقصده السياح والمواطنون. ويشتهر السوق ببيع المشغولات التراثية وتناول الطعام العربى والشعبى والعالمي. ويعتبر السوق واحداً من أكثر الأمكنة حيوية فى الدوحة وهو يضم عدداً متزايداً من المطاعم التى تقدم الطعام القطريّ التقليديّ ومختلف المأكولات الخاصة بالشرق الأوسط.

ومن الوجهات السياحية والثقافية التى تحظى بمكانة متميزة على الخريطة العالمية الحى الثقافى ” كتارا ” الذى يقع فى الدوحة ويهدف إلى تعزيز الحركة الثقافية فى قطر ودعم الطاقات الإبداعية عبر مختلف مرافقه ومبانيه. وهو ملتقى لجميع المثقفين والفنانين، ومركزاً لتعزيز الوعى الثقافى عبر المهرجانات، والمعارض، والحفلات الموسيقية، وكل أشكال التعبير الفنى اما مركز الشقب للفروسية فهو مركز تابع لمؤسسة قطر هو مركز فروسية قطرى متطور يمتاز بوجود فنون الفروسية التى اشتهرت بها دولة قطر، حيث توجد منشآت الفروسية الرائدة عالمياً وقد امتزجت بتقاليد الفروسية العربية ويشتهر بميادين سباق الخيول وبالمشاركات المحلية والعربية والدولية.

ومن المقاصد السياحية التى توفر المتعة للزوار والسياح سحر الصحراء القطرية من خلال طبيعتها الخلابة وجمال كثبانها وروعة هضابها وأفق هذه الصحراء اللامتناهي، اضافة الى المبنى الجديد لـ “مطافئ: مقر الفنانين”، الذى هو بمثابة مركز للفنون المتنوعة والحماسية والديناميكية، ويشكل نقطة انطلاق مثاليّة للإبداع يساعد الجمهور على تطوير شغفه، ويتيح الفرصة للتبادل الثقافى بين الفنانين فى قطر وكافة العالم ومن المعالم ايضا التى تستقطب أعدادا كبيرة من السياح متحف الفن الاسلامى الذى يضم مجموعة من أبرز مقتنيات الفن الإسلامى فى العالم، ويُعرف بأنه أحد أفضل الوجهات الثقافية فى المنطقة بأسرها، كما يتميز المتحف بروعة وجودة وتنوع القطع المعروضة.

About The Author

Reply