الرحالة خالد الجابر يقطع ما بين القطبين بالدراجة النارية

استطاع الرحالة القطري خالد محمد الجابر من تحقيق انجاز جديد عبر رحلته التي قطعها ما بين القطبين بكل نجاح، والتي استمرت خمسة أشهر متواصلة، بدأت من أعلى نقطة في شمال أمريكا الشمالية التي تقابل المحيط الشمالي المتجمد في ولاية ألاسكا الأمريكية وتعتبر اقرب نقطة للقطب الشمالي وصولا إلى الارجنتين.

وكانت الرحلة قد انطلقت من أقصى الشمال باتجاه الجنوب مر خلالها الرحالة القطري بخمسة عشر بلدا، وتم تقسيم مشوار الرحلة الى اربع مراحل، وكل مرحلة تعتمد على حسب المصاعب التي تواجه الرحالة، وبحسب النطاق الجغرافي للبلاد المار بها.

ورغم التحديات الكبيرة التي تعرض اليها الرحالة الجابر إلا انه كان مدركا بقدرته وحقق ما يصبو اليه رغم صعوبة هذه الرحلة التي تعتبر الأخطر بالنسبة له.

About The Author

Reply