الريل: أكثر من 68 ألف راكب استقلوا المترو في نهائي كأس الأمير

كشفت شركة سكك الحديد القطرية “الريل” على صفحتها الرسمية في تويتر أن عدد ركاب الخط الأحمر لمترو الدوحة الرابط بين الوكرة ولوسيل، بلغ 68.752 ألف راكب، خلال يوم الخميس بمناسبة نهائي كأس سمو الأمير الذي احتضنه ملعب الجنوب بالوكرة، وسجل هذا العدد ابتداء من الساعة الثامنة صباحاً حتى الثالثة فجراً.

وكانت “الريل” قد أطلقت الخط الأحمر رسميا بداية من الثامن في الشهر الحالي، وشهد إقبالا كبيرا من طرف الركاب خلال الأسبوع الأول وإشادة من مختلف وسائل الإعلام والمواقع الخاصة بوسائل النقل الحديثة، حيث تناول موقع ” fer press ” الناطق باللغة الإيطالية، في موضوع نشره أمس عن تسليم أول خطوط مترو الدوحة، الرابط بين الوكرة القصار في مرحلتها الأولى، على أن يتم توصيله في المرحلة المقبلة إلى مدينة لوسيل بمجموع 18 محطة.

وأضاف “fer press” أن مشروع مترو الدوحة الذي سيدعم قريبا بخطيه الأخضر والذهبي، سيشكل نقل نوعية لقطاع النقل البري في قطر المعنية بتنظيم كأس العالم كرة القدم 2022، خاصة وأن معظم هذه الخطوط تضع في محطاتها الملاعب المستقبلة لمباريات المونديال، في صورة ملعب الجنوب الواقع في الوكرة والذي افتتح رسميا أول أمس.

من جهتها أشادت مجلة ” construction cayola ” بمترو الدوحة في تجاربه الأولى الرابطة بين الوكرة والقصار، بواسطة ريل حديث يعتمد على آخر التقنيات في هذا القطاع، بداية من التحرك من محطة إلى أخرى دون الحاجة إلى قائد للرحلة أو سائق للمترو الذي يتنقل ويتحكم فيه أوتوماتيكيا، مبينة الأهمية الكبيرة التي يحظى بها المترو على خريطة قطر المستقبلية والتي ستكون بعد سنوات قليلة من الآن أول بلد عربي يكون له شرف تنظيم بطولة كأس العام لكرة القدم منذ انطلاقها.

وأضافت ” construction cayola ” أن المترو سيقدم تجربة نقل جد عصرية بالنسبة للدوحة، التي تضم 90 بالمائة من إجمالي عدد سكان قطر التي يفوق عدد سكانها 2.5 مليون شخص، مشيرا إلى مشروع الخطين الأخضر والذهبي، حيث سيربط الأول بين الرفاع والمنصورة مرورا بإحدى عشرة محطة من بينها المدينة التعليمية، في حين يعنى الثاني بنقل الركاب من راس أبو عبود إلى العزيزية، بنفس عدد محطات الخط الأخضر.

وتابعت “construction cayola ” أنه وفي ظل التطور الكبير الذي تشهده عملية إنشاء مشروع المترو، ينتظر أن يتم إطلاق الخطين الذهبي والأخضر السنة المقبلة، متوقعة أن يفوق عدد ركاب مترو الدوحة في الفترة التي تلي الانتهاء من جميع خطوطه ما يفوق 400 ألف راكب يوميا، مستندة في ذلك على تصريحات تيري كويدرك الرئيس التنفيذي لشركة “آر كيه إتش كياتارات” المساهمة في مشروع مترو الدوحة، والذي أكد خلالها الإضافات الكبيرة التي سيقدمها المشروع لقطاع النقل البري في الدولة، مبينا افتخاره الكبير بالشراكة في هذا المشروع الضخم، الذي ينتظر منه تسهيل تنقل السكان والزوار بين الدوحة والمدن الأخرى، خاصة وأن الدول ستكون بحاجة إلى مثل هذه البنية التحتية العالية الجودة، أثناء فترة إحتضانها لكأس العالم 2022 والتي ستشهد زيارة قطر من طرف الملايين، الذين سيمنحهم مترو الدوحة بكامل خطوطه تجربة نقل استثنائية وفريدة من نوعها.

من ناحيته نوه موقع ” deplacements pros ” بالجودة التي ظهر عليها مترو الدوحة في أول تجاربه الرابطة بين الوكرة والقصار تحت تسمية الخط الأحمر الذي يتم إيصاله لاحقا إلى غاية لوسيل على مدار خط سفر يبلغ 40 كيلومترا، مشيرا إلى التكنولوجيات المعتمدة في هذا المشروع والتي تعتبر من بين أفضل ما يوجد في سوق هذا القطاع في الوقت الحالي على المستوى العالمي، حيث يسير أوتوماتيكيا دون الحاجة إلى قائد لرحلته، بالإضافة إلى قوة التكييف الموجودة بداخله، والكراسي العالية الجودة التي يتمتع بها، ما يعد كفيلا بمنح الركاب تجربة التنقل من منطقة لأخرى دون الإحساس بأي إرهاق أو تعب، مبينا بأن مترو الدوحة المكون من ثلاثة خطوط ستشغل جميعا في أقرب الآجال، ما سيساهم في تخليص الدوحة من الازدحام الذي بات يميزها بسبب التزايد الكبير في عدد قاطنيها.

About The Author

Reply