الشيخة المياسة: إعادة تأهيل قرية المفير إحياء للتراث القطري وجعلها وجهة سياحية

أعلنت متاحف قطر عن إعادة تأهيل قرية المفيرفي شمال قطر مع الاحتفاظ بطراز وطابع ما تحتويه من مبان تضم عناصر معمارية وزخرفية جميلة ومميزة، وذلك لما تحظى به هذه المواقع التاريخية والمباني القديمة، باهتمام بالغ من قبل الدولة، التي توفر دعماً كبيرا ليس محدودا لإعادة ترميمها وتأهيلها وإحياء النبض فيها، بما يعزز من أهمية المحافظة على تاريخ قطر وتراثها الأصيل,

وقالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر” التزامًا منا بإعادة إحياء التراث القطري وقعت متاحف قطر عقد مع مجموعة شاطئ البحر لإعادة تأهيل قرية المفير، بطابعها القطري من بيوت ومساجد في شمال قطر.. سعياً منا إلى جعلها وجهة سياحية.

وتمثل المواقع التاريخية والمباني القديمة التي تنتشر في مختلف أنحاء الدولة، ثروة وطنية تربط الأجيال القادمة بتاريخ الأجداد، وسجلًا حيًا لتاريخ الوطن، فضلاً عن ذلك تعتبر مصدراً للإلهام والمعرفة بكنوز الوطن..

الجدير بذكره أن هيئة متاحف قطر من خلال قسم الترميم إلى استغلال هذه المباني لتصبح مزارات سياحية يطلع من خلالها الزائر والمقيم على التقاليد ونمط الحياة الاجتماعية قبل ظهور النفط، فضلاً عن استغلال هذه المباني لتصبح مراكز ومتاحف ثقافية، وهناك معايير فنية دقيقة في عملية اختيار المباني التراثية المراد الحفاظ عليها.

About The Author

Reply