الشيخة المياسة: تطوير المهارات القيادية لتنمية رأس المال البشري

قالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مركز قطر للقيادات: “يدعم مركز قطر للقيادات تنمية وتطوير المهارات القيادية اللازمة لتنمية رأس المال البشري، خاصة بالنظر للمعدل السريع والتنوع الاقتصادي والتحول السريع في الإنتاج المحلي الذي نشهده اليوم.”

جاء ذلك في حفل تخريج 118 منتسباً ومنتسبة لمركز قطر للقيادات بمتحف قطر الوطني، بحضور كبار الشخصيات وأعضاء السلك الدبلوماسي لدى الدولة.

وتابعت سعادتها قائلة “يعد متحف قطر الوطني أيقونة معمارية في خدمة التعليم، تربط ماضي قطر بمستقبلها، فتراثها الغني وتقاليدها هما أسس رؤيتها المستنيرة للتنمية. وبالمثل، فإن خريجي مركز قطر للقيادات تدفعهم قوة إرثنا التاريخي وفوائد الاستثمار في التعليم من أجل تحقيق مستقبل واعد.”

وقد أقام مركز قطر للقيادات حفل تخريج دفعة عام 2019 من منتسبيه في متحف قطر الوطني، وذلك احتفالًا بتخرج 118 خريجا وخريجة من برامج القيادات الثلاثة: التنفيذية، والمستقبلية، والحكومية، إلى جانب الدفعة الأولى من طلبة برنامج الماجستير التنفيذي في القيادة، والذي يعكس توسعًا كبيرًا شهدته برامج المركز على مدار العام الماضي. ويشكل الخريجون الدفعة السادسة من مركز قطر للقيادات منذ تأسيسه بموجب مرسوم أميري أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى.

وأُقيم حفل التخرج بحضور أعضاء مجلس إدارة مركز قطر للقيادات الموقرين سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب، سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، وسعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو، وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وسعادة السيد سلطان بن راشد الخاطر، وكيل وزارة التجارة والصناعة.

ومن بين الضيوف الحاضرين، تواجد عدد من كبار المسؤولين بالدولة ومن ممثلي الهيئات الحكومية، وشخصيات مهمة من المجتمع الدبلوماسي بالإضافة إلى حضور ممثلي الجامعات الشريكة لمركز قطر للقيادات، وعائلات وأصدقاء الخريجين، وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وفي سياق تهنئته للخريجين، قال سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني معلقًا: “يعد اجتماعنا اليوم “أمس” لتكريم خريجينا احتفالًا بنجاحهم المتميز، وتذكيرًا لهم بدورهم المتضمن مسؤوليات كبيرة عليهم مواجهتها بهدف المساهمة في تحقيق أهدافنا المجتمعية المشتركة، وتعزيز تقدم الدولة نحو أهداف التنمية الوطنية.”

وأضاف سعادته مؤكدًا على تزويد مركز قطر للقيادات للخريجين بالأساس الأكاديمي القوي، الذي يشجع على التفكير النقدي: “أنا على ثقة تامة بأن خريجينا سيهبون تعليمهم وخبراتهم بتفان من أجل قطر، بينما نواصل المضي قدمًا نحو الأمام في السنوات المقبلة.”

وقد شهد حفل التخرج لهذا العام الحضور الأول لطلاب برنامج الماجستير التنفيذي في القيادة، والذي يتم تقديمه بالتعاون مع جامعة جورجتاون، ليبني على خبرات خريجي برامج تطوير القيادات الوطنية، وتضم الدفعة الأولى من البرنامج 28 من المنتسبين والمنتسبات.

ولدى مركز قطر للقيادات برامج مؤسسية مصممة وفقًا لاحتياجات المؤسسات والهيئات الحكومية المختلفة، ومنها برنامج “سند”، والذي جاء نتيجة لشراكة المركز مع قيادة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة القطرية، وبرنامج “بصمتي” بالتعاون مع المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي. ومن بين الشركاء السابقين في البرامج المؤسسية وزارة التعليم، وشركة قطر للبترول.

جدير بالذكر أن مركز قطر للقيادات لديه شراكات محلية وإقليمية ودولية، من أجل تقديم برامج تطوير القيادات الوطنية بشكل يتيح التفاعل المباشر ونقل للمعرفة بين المنتسبين والأكاديميين والخبراء المتخصصين الذين يزورون الدوحة لتقديم وحدات تعليمية من أعرق الجامعات، والتي تتضمن جامعة كامبريدج، كلية بوث لإدارة الأعمال بجامعة شيكاغو، جامعة ديوك، جامعة هارفارد، جامعة جورجتاون، كلية اتش إي سي باريس، جامعة أوكسفورد ومعهد الجزيرة للإعلام وغيرها.

About The Author

Reply