الشيخ حمد بن تميم يشعل مواقع التواصل بالاحتفال في العنابي

هل هنالك قصة أعظم من قصة المنتخب القطري أو «العنابي»، كما يحلو لمحبيه أن يطلقوا عليه، قصة تُكتب بماء الذهب في كيفية التغلب على الظروف والأجواء والمشاحنات للوصول لأبعد نقطة في بطولة قارية يستعد لها الجميع سنيناً وأشهراً طوالاً لتحقيق الأهداف.

هذه القصة نشرت الفرح في شوارع الدوحة وميادينها توجت بمشاركة الشيخ حمد بن تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني نجل حضرة صاحب السمو الذي شارك الجماهير القطرية فرحت النصر، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للشيخ حمد وهو يرفع علم قطر ويشير بيده إلى نتيجة المباراة التي انتهت برباعية نظيفة.

وشوهد المقطع الذي لا يتعدى عشر ثوان ملايين المرات، وأشعل مواقع التواصل تفاعلا ومشاركة وتعليقا، حيث تبادل النشطاء الفيديو وعلقو عليه بعبارات الفخر والعز لقطر وأميرها وابن اميرها.

واندفع المئات إلى شوارع العاصمة القطرية الدوحة احتفالا بانتصار المنتخب القطري على الإمارات برباعية نظيفة، وصعوده إلى نهائي كأس آسيا لكرة القدم.

وكتب المنتخب القطري اليوم تاريخا جديدا له بعد انتزاعه بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم المقامة في الإمارات، للمرة الأولى في تاريخه.واكتظ كورنيش الدوحة بالسيارات التي تحمل أعلام قطر، وأطلق ركابها الأغاني التي تحتفل بالفوز.

كما انطلقت احتفالات كبيرة داخل عدد من المواقع السياحية والمراكز التجارية، والتي كانت قد خصصت شاشات ضخمة لمشاهدة المباراة.

وكانت عبارة “فالنا الكاس” الأكثر حضورا في تعليقات الجماهير التي باتت تحلم أكثر من أي وقت مضى في تحقيق لقب البطولة لأول مرة في تاريخ قطر.

About The Author

Reply