الصحافة الفرنسية تشيد بإلإجراءات الاحترازية القطرية

أكدت الصحافة الفرنسية أهمية الإجراءات المتخذة من قبل دولة قطر لمكافحة فيروس كورونا المستجد ” كوفيد -19″ مبينة أن الدوحة تقوم بمساعٍ حثيثة لتطويق المرض والسيطرة عليه، وذلك من خلال تكثيف اجراء الفحوص للكشف المبكر عن الحالات، من أجل كسر سلاسل الانتقال وغيرها من الجهود.

وبينت التقارير المنشورة أمس وترجمتها “الشرق” أن الزامية ارتداء الكمامة لجميع السكان عند الخروج من المنزل خطوة جديدة لمحاربة الوباء والقضاء عليه، واعتبرت ان العقوبات المنصوص عليها للمخالفين كفيلة بردع واحترام الاجراءات. وأوضح تقرير لصحيفة “لوموند” الفرنسية أن دولة قطر تتخذ جميع الاجراءات لمجابهة فيروس كورونا في الدوحة، مع عدد قليل من حالات الوفاة. وبينت الصحيفة أنه في اطار العمل على القضاء على المرض والتقليل من حالات العدوى اتخذ مجلس الوزراء قرارا بإلزام الجميع بارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل لأي سبب، الا في حالة تواجد الشخص بنفسه أثناء قيادة المركبة. وتضمن القرار الذي سيعمل به اعتبارا من اليوم الأحد حتى اشعار آخر عقوبات رادعة للمخالفين، حيث انه في حالة عدم الالتزام تطبق على المخالف العقوبات، وهي الحبس مدة لا تتجاوز 3 سنوات وبغرامة لا تزيد على 200 ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين. وبينت “لوموند” أن دولة قطر تقوم بمساعٍ حثيثة لتطويق المرض والسيطرة عليه حيث اختارت اجراء فحوص مكثفة وبأعداد كبيرة، من أجل كسر سلاسل الانتقال، وأشارت الى أن الاختبار مجاني وقد وافقت الحكومة على دفع أجر أي مواطن يخضع للحجر الصحي ويمكن أن يقضي هذه المرحلة من العزلة في فندق فخم.

وذهب التقرير الى ان أحد العوامل الرئيسية وراء انتشار فيروس كورونا في الدوحة هو طبيعة عمل وعيش جزء من العمال فحتى بعد قيام السلطات ببناء مناطق سكنية ضخمة للعمال في السنوات الأخيرة، لتأمين ظروف حياة لائقة فان تطبيق التباعد الاجتماعي يبقى صعبا. وأبرزت مجلة” كابيتال” الفرنسية أن الخروج بدون كمامة سيكون مكلفًا للغاية بعد ان كشفت عن مبلغ الغرامة الكبيرة في حال المخالفة وهو كفيل بردع من لا يحترم الاجراءات الوقائية لمكافحة فيروس” كوفيد -19″ وقال التقرير انه لا مزاح في تطبيق اللوائح ولا تسامح مع المخالفين بعد ان أعلنت وزارة الداخلية يوم الخميس 14 مايو، ان ارتداء الكمامة اعتباراً من اليوم الأحد سيكون الزامياً عند الخروج، في جميع أنحاء البلاد، حتى اشعار آخر.

وان الأشخاص الذين لن يحترموا هذا الاجراء سيواجهون عقوبات كبيرة. في الواقع، وبحسب بيان فان الغرامة يمكن أن يصاحبها حكم بالسجن لمدة تصل الى ثلاث سنوات.

كما قامت دولة قطر باتخاذ اجراءات عديدة للحد من انتشار الفيروس من خلال اغلاق المقاهي والمطاعم ودور السينما والمساجد. من جهتها قالت صحيفة” فرانس أواست” ان دولة قطر بذلت جهودا كبيرة لمواجهة جائحة فيروس كورونا منذ بدء انتشارها حول العالم، حيث اتخذت العديد من الاجراءات والقرارات المختلفة التي تهدف الى الحد من انتشار الفيروس بين السكان منها الزامية ارتداء الكمامة وردع المخالفين، مبرزة أنه رغم ارتفاع عدد المصابين في الدوحة بالفيروس الا أن عدد الوفيات المسجلة رسميًا منخفضًا، 14 حالة وفاة، والسبب وفقًا للخبراء، كثافة الفحوصات واجباريتها، والبنية الديمغرافية.

About The Author

Reply