الصحة العالمية : لا ننصح باستخدام الكمامات ضد كورونا.. وهذا هو البديل

مع تفشي فيروس كورونا الجديد واتساع دائرة انتشاره حول العالم، أصبحت الكمامات بالنسبة للكثيرين الشغل الشاغل وبات اقتناؤها أساسيا من قبل ملايين الأشخاص حول العالم ،لا وبل مسألة حياة أو موت للمذعورين من الإصابة بالفيروس ،ومع الإقبال المطرد على شرائها ارتفعت أسعارها وفقدت من بعض البلدان فيما واجهت دول اخرى شحا في كمياتها .
وفي حين بات مشهد الكمامات سائدا في المجتمعات كافة ومع الارتفاع المتزايد لأسعارها حول العالم، للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد، فاجأت منظمة الصحة العالمية، يوم السبت العالم بنصائح صادمة حول مدى فعالية الكمامات ضد كورونا ،حيث أكدت عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي أنها لا تنصح بارتداء الكمامات الطبية للأصحاء .
وأوضحت المنظمة أنها لا تنصح الأصحاء بارتداء الكمامات إنما يجب ارتداؤها فقط عند رعاية شخص مشتبه في إصابته بعدوى فيروس كورونا “كوفيد-19”
وفي تعليمات حول كيفية الاستفادة الفعلية منها، قالت المنظمة، إن ارتداء الكمامة جيد في حالتَي السعال والعطس
وأكدت أن “الكمامة فعالة فقط عند استخدامها مع غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون أو فركهما بمُطهر كحولي”.
أما عند ارتداء الكمامة فيجب أيضاً معرفة الطريقة السليمة لاستخدامها والتخلص منها

من جانبه، نصح موقع الجرّاح الأمريكي، وهو موقع تثقيفي صحي تابع لوزارة الصحة الأمريكية، الأصحاء بعدم خسارة أموالهم في شراء الكمامات؛ حيث أنها ليست فعّالة في منع الإصابة بفيروس كورونا.
وقال “الجرّاح الأمريكي” عبر تغريدة على “تويتر”: “إن أفضل طريقة لحماية نفسك ومجتمعك هي اتخاذ إجراءات وقائية يومية، مثل البقاء في المنزل عندما تكون مريضاً، وغسل يديك بالصابون والماء، والسعال في مناديل والتخلص منها مباشرة؛ للمساعدة على إبطاء انتشار أمراض الجهاز التنفسي
إلا أن تطمينات الصحة العالمية ونصائحها لم تؤثر على الإقبال على شراء الكمامات أو انخفاض مبيعاتها فقد استفادت صناعات طبية ودوائية بشكل كبير من تفسي فيروس “كورونا” المستجد، وخصوصا صناعة “الكمامات”، التي ارتفعت بشكل كبير عبر شركاتها المدرجة في بورصات العالم والتي وصلت لأكثر من 500%”.

يشار إلى أن المنظمة العالمية للصحة رفعت الجمعة خطورة انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم إلى “أعلى مستوى”، معتبرة أن الزيادة المستمرة في عدد الحالات الجديدة والدول المتأثرة “تبعث بالتأكيد على القلق.

About The Author

Reply