القطرية تستأنف رحلاتها لـ 11 وجهة

تواصل الخطوط الجوية القطرية ريادتها لمرحلة تعافي قطاع الطيران العالمي باستئناف رحلاتها إلى 11 وجهة جديدة ، لتسجّل بذلك أكبر عدد من الوجهات التي تستأنف رحلاتها إليها في يوم واحد.

وأطلقت الناقلة الوطنية – في بيان على موقعها الإلكتروني – على هذا اليوم الاستثنائي اسم “يوم الإقلاع”.

وبحلول منتصف شهر يوليو، سوف تزيد الناقلة القطرية من عدد رحلاتها إلى أكثر من 430 رحلة أسبوعياً إلى أكثر من 65 وجهة، مع استئناف رحلاتها إلى:

1 يوليو

بالي (رحلة يومياً)

بيروت (7 رحلات أسبوعياً)

بلغراد (3 رحلات أسبوعياً)

برلين (3 رحلات أسبوعياً)

بوسطن (5 رحلات أسبوعياً، ستزداد إلى رحلة يومياً اعتباراً من 1 أغسطس)

إدنبره (3 رحلات أسبوعياً)

لارنكا (3 رحلات أسبوعيا))

لوس أنجلوس (3 رحلات أسبوعياً، ستزداد إلى 5 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 17 يوليو، وإلى 6 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 1 أغسطس)

براغ (3 رحلات أسبوعياً)

العاصمة واشنطن (5 رحلات أسبوعياً، ستزداد إلى رحلة يومياً اعتباراً من 1 أغسطس)

زغرب (3 رحلات أسبوعياً)

4 يوليو:

تورنتو ( 3 رحلات أسبوعياً)

9 يوليو:

أنقرة (3 رحلات أسبوعياً)

11 يوليو:

زنجبار (4 رحلات أسبوعياً)

13 يوليو:

كليمنجارو (3 رحلات أسبوعياً)

15 يوليو:

بوخارست (4 رحلات أسبوعياً)

صوفيا (4 رحلات أسبوعياً)

البندقية (3 رحلات أسبوعياً)

وقالت الخطوط الجوية القطرية إنها ستستمر بالعمل عن كثب مع الحكومات العالمية لإعادة تشغيل رحلاتها التجارية إلى المزيد من الوجهات العالمية بالتزامن مع تخفيف القيود المفروضة على السفر.

وتأمل الناقلة تخفيف المزيد من القيود المفروضة على السفر خلال شهر يوليو، مع تطلعها لاستعادة ثلثي شبكة الوجهات التي كانت تسيّر رحلاتها قبل أزمة كوفيد-19، قبل نهاية الشهر الجاري. كما تسعى الناقلة إلى مضاعفة عدد رحلاتها في شهر يوليو مع جدولة 3500 رحلة تقريباً، مقارنة بـ2100 رحلة في شهر يونيو.

وتبوأت الخطوط الجوية القطرية مركزاً ريادياً خلال هذه الأزمة بفضل جهودها الحثيثة للعودة بالمسافرين إلى بلدانهم بأمان وسلام، لا سيما عند مقارنتها بشركات الطيران الأخرى التي علّقت عملياتها.

About The Author

Reply