القطرية لرجال الأعمال تتسلم أولى طائراتها من جلفستريم G500

تسلمت الشركة القطرية لطائرات رجال الأعمال، قسم الطائرات الخاصة في مجموعة الخطوط الجوية القطرية، طائرتي جلفستريم G500 لتستمر بتقديم تجربة سفر فريدة واستثنائية للمسافرين.

وسوف تدخل هاتان الطائرتان في الخدمة اعتباراً من بداية عام 2019، حيث تعدان الأحدث والأكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية في أسطول القطرية لطائرات رجال الأعمال. وترسي طائرات جلفستريم G500 معايير جديدة لتجربة السفر، حيث تقدم للمسافرين إمكانية السفر في إحدى أكثر المقصورات هدوءاً في قطاع الطيران الخاص، بالإضافة إلى توفيرها لأفضل ضغط جوي داخل المقصورة وغيرها من الخدمات، متيحةً بذلك تجربة سفر لا تضاهى للركاب.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «إن استلامنا لطائرة راقية ومتقدمة من طراز جلفستريم G500 وإضافتها إلى أسطول القطرية لطائرات رجال الأعمال يؤكد حرصنا المتواصل على تلبية تطلعات عملائنا. وسوف تمكننا هذه الطائرة من الاستمرار بتقديم تجربة سفر لا تضاهى لجميع العملاء الذين بدون شك سيستمتعون بتجربة سفر استثنائية على متن هذه الطائرة الجديدة كلياً».

وأضاف الباكر: «نفتخر بعلاقتنا القوية مع شركة جلفستريم ونتطلع قدماً إلى استلام المزيد من الطائرات الخاصة في المستقبل».

وقال السيد مارك بيرنز، رئيس شركة جلفستريم: «تفتخر جلفستريم بتسليم أولى طائرات جلفستريم G500 إلى الشركة القطرية لطائرات رجال الأعمال، ونتطلع قدماً إلى الاستمرار بتعزيز أسطول طائرات الشركة الذي يضم حالياً عدداً من طائراتنا عالية الأداء من طراز G650ER».

وتعمل طائرة جلفستريم G500 بمحركات برات آند ويتني كندا PW800 التي تم تصميمها خصيصاً للطائرات السريعة وذات المدى الطويل والتي تحلّق إلى ارتفاعات عالية. وبالإضافة إلى كونها إحدى أكثر الطائرات هدوءاً وكفاءةً في قطاع الطيران، يتيح المدى الطويل للطائرة القدرة على الطيران من إسطنبول إلى كيب تاون، أو من لوس أنجلوس إلى لندن، أو من سان فرانسيسكو إلى طوكيو مباشرةً وبدون توقف. وتوفّر مقصورة الطائرة تكنولوجيا متطورة من ناحية الاتصالات عبر الأقمار الصناعية والإنترنت فائق السرعة ونظام أوريكس ون الترفيهي وشبكة لاسلكية محلية ونظام جلفستريم لإدارة المقصورة الذي يتيح للمسافرين الفرصة لاستخدام أجهزتهم الشخصية للتحكم بالصوت والفيديو والضوء والحرارة وتعتيم النوافذ وغيرها من الوظائف.

About The Author

Reply