Search
Monday 10 December 2018
  • :
  • :

المصرف يفوز بجائزة أفضل بنك رقمي للعملاء



المصرف يفوز بجائزة أفضل بنك رقمي للعملاء

المصرف يفوز بجائزة أفضل بنك رقمي للعملاء

فاز مصرف قطر الإسلامي (المصرف)، رائد الصيرفة الإسلامية في قطر، بجائزة “أفضل بنك رقمي للعملاء في قطر 2018” من مجلة غلوبال فاينانس، ومقرها الرئيسي في نيويورك، وتعتبر مصدراً موثوقاً في قطاع الأسواق المالية. وتقدم المجلة جائزة “أفضل بنك رقمي” للعام التاسع عشر، وهذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها هذه الجائزة في منطقة الشرق الأوسط.

وتم اختيار المصارف الفائزة بهذه الجائزة من مختلف أنحاء العالم بالاستناد إلى مجموعة من المعايير التي تشمل: قوة إستراتيجية المصارف في استقطاب وخدمة العملاء الرقميين، والنجاح في حث العملاء على استخدام الخدمات الرقمية، ونمو قاعدة العملاء الرقميين، واتساع نطاق عروض المنتجات الرقمية، وإيجاد دلائل للمنافع الملموسة للمبادرات الرقمية التي تقدمها تلك المصارف، والتصميم المميز للموقع الإلكتروني، وتطبيق الهاتف الجوال وطريقة عمله. وتم اختيار المؤسسات الفائزة عن طريق تقييم دقيق أجرته لجنة تحكيم عالمية في مؤسسة “إنفوسيس”، الرائدة عالمياً في الاستشارات والتكنولوجيا والدعم الخارجي.

وتعليقاً على الفوز بهذه الجائزة، قال السيد باسل جمال الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: ” نفخر باستلام هذه الجائزة التي تعد تكريماً لمستوى خدماتنا الإلكترونية الرائدة، ويدرك مجلس الإدارة أن الاستثمار في التكنولوجيا هو عنصر أساسي للارتقاء بمستوى خدمات المصرف وتعزيز عملياتنا اليومية. ولهذا، نحن ملتزمون باستثماراتنا في قطاع التكنولوجيا لتطوير خدماتنا الرقمية وتعزيز تجربة العملاء”.

وقال السيد باسل جمال: “إن هذه الجائزة تعكس التقدم الكبير الذي تحققه المصارف الإسلامية، ومصرف قطر الإسلامي على وجه الخصوص، والتي أصبحت من خلال مبادراتها الرقمية تدخل ضمن قائمة المصارف التي تعتمد على التكنولوجيا وتركز على خدمة العملاء. وبفضل الاستثمارات الأخيرة والتركيز على الابتكار والتكنولوجيا والعملاء تمكنت المصارف الإسلامية من تقديم منتجات وخدمات متطورة وتنفيذ عمليات فعالة، وتوفير أفضل الأسعار التنافسية”.

وأضاف السيد باسل جمال: “حققت استثماراتنا الأخيرة في مجال التكنولوجيا العديد من المميزات، حيث حسّنت سرعة خدماتنا وجعلتها أكثر راحة للعملاء، ورفعت كفاءة عملياتنا، وعززت أنظمة أمن المعلومات وأدوات التحكم لضمان توفير خدمات مصرفية آمنة لجميع عملائنا”.

ويعتبر تحسين تجربة العملاء في صميم الإستراتيجية الرقمية للمصرف. وكان المصرف قد أطلق العام الماضي منصة إلكترونية موحّدة جديدة تشمل الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وخدمات تطبيق جوال المصرف، ويعني وجود هذه المنصة الموحدة أن تجربة العملاء لا تتغير وهي ذاتها على جميع قنوات التواصل – تطبيق جوال المصرف، الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، والخدمات المصرفية عبر الموقع الرسمي للمصرف – التي يقرر العميل أن يستخدمها.

وفي إطار تركيزه على تصميم تطبيق الجوال الأكثر ابتكاراً ومواءمة، اختار المصرف بالتعاون مع زبائنه تقديم مجموعة من الخدمات الجديدة، وحرص على أن يلبي التطبيق الطلب المتزايد من العملاء على إدارة أموالهم على الفور ومن أي مكان ودون الحاجة إلى التوجه إلى فروع المصرف أو التحدث مع موظفيه.

وقام المصرف في العام الماضي بادخال العديد من المميزات الجديدة لتطبيق جوال المصرف لمساعدة العملاء على إدارة أموالهم بسرعة وسهولة، مثل: عرض التقييم المالي، وإنشاء وإضافة المستفيدين للتحويلات المحلية والدولية، وتفعيل خاصية الشريط الممغنط لبطاقات الخصم والائتمان لتسهيل استخدام البطاقات أثناء السفر، وحجز زيارة إلى أحد فروع المصرف وتسجيل الدخول إلى التطبيق من خلال بصمة الوجه تلبية لاحتياجات العملاء بطريقة سريعة وفعالة. والأهم من ذلك كله هو أنها خدمة آمنة، وخلال العام الحالي أتاح المصرف لعملائه إمكانية فتح حسابات جديدة، وفتح حساب وديعة لأجل أو الاشتراك في شهادات الإيداع عبر القيام ببعض الخطوات البسيطة. وعلى نفس القدر أعطيت الأهمية للتصميم الجديد لتطبيق جوال المصرف الذي يسمح للعميل إكمال أي مهمة بخطوات بسيطة وأسرع بكثير عن السابق.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *