الملازم الرويلي: نسعى لتخفيض الوفيات إلى أقل من 130 حالة في 2022

تنطلق بعد غدٍ الخميس، الأول من أغسطس تطبيق الغرامات على المخالفين للسلامة المرورية الخاصة بالمشاة المنصوص عليها في قانون المرور، والذي سبقته حملات توعوية قامت بها ادارة المرور في مختلف مناطق الدولة، حيث هدفت هذه الحملات إلى تعديل سلوك المشاة العابرين للطريق، وتعريفهم بخطورة اجتياز الشارع من غير الأماكن المحددة لذلك.
وفي هذا السياق، قال الملازم عبد المحسن الرويلي مسؤول المواقع الالكترونية بالإدارة العامة للمرور في تصريحات تلفزيونية، إن الاستراتيجية الثانية للسلامة المرورية تهدف إلى النزول بحالات الوفاة الناتجة عن حوادث الطرقات إلى ما دون 130 حالة في عام 2022، مضيفا: “إن الهدف الاسمى هو الوصول بعدد الوفيات إلى صفر”.
وأشار إلى أن إدارة المرور تضع خططا توعية سنوية تستهدف كافة مستخدمي الطريق، ملاحظا ان الفترة الاخيرة شهدت ارتفاعا في وتيرة الحملة الموجهة للمشاة نتيجة ارتفاع عمليات الدهس، موضحا أن الوفيات نتيجة الدهس في عام 2011 كانت في حدود 32 حالة من العدد الاجمالي للتراجع في السنوات التي تلتها نتيجة الحملات المرورية، لكنها عاودت الارتفاع من جديد بداية من 2017 بنسبة 30 % وهو الامر الذي تطلب تكثيف الجهود في هذا المجال.
وقال ان الهدف ليس توظيف غرامات على المخالفين بل الحد من حالات الوفيات نتيجة الدهس، وان الحملة تستهدف توعية مختلف الجنسيات بمخاطر قطع الطريق دون اتباع الاشارات الأرضية والضوئية المتواجدة في مختلف التقاطعات، مشيرا إلى أن فئة العمال هي الفئة المستهدفة بالدرجة الاولى.
واوضح الملازم الرويلي أن الحملات وورش التوعوية شملت مختلف المناطق والأمان التي تشهد كثافة من العمال على غرار الصناعية والخور والكورنيش وان الغاية توعية مختلف الشرائح من خلال التواصل وتقليل نسبة الجهل بقوانين المشاة.
ويشار إلى ان الدولة شهدت خلال الفترة الأخيرة تحسنا كبيرا في البنية التحتية الخاصة بالمشاة، إلى جانب تعزيز المناطق السكنية حول المدارس بوسائل وأسباب السلامة كالمطبات والإشارات الخاصة بالمشاة، والفواصل في الجزر بين نهري الطريق، ليأتي توقيع المخالفات كمرحلة أخيرة، وأن التركيز في التوعية اليوم منصب على استخدام الملابس العاكسة في الليل، والعبور من أماكن عبور المشاة، إضافة إلى أهمية الحرص على اتباع قواعد وإرشادات السلامة المرورية.
ولفت إلى أن قنوات التواصل حول مختلف الاستفسارات مفتوحة مع ادارة المرور.

About The Author

Reply