Search
Friday 22 June 2018
  • :
  • :

النائب العام : كلنا نتحمل من أجل قطر وحاكم يحبنا ونحبه



النائب العام : كلنا نتحمل من أجل قطر وحاكم يحبنا ونحبه

النائب العام : كلنا نتحمل من أجل قطر وحاكم يحبنا ونحبه

أوضح سعادة الدكتور علي بن فطيس المري النائب العام أنّ قطر قطعت شوطاً في متابعة إجراءات قضايا القطريين والقطاعات المتضررة من الحصار ، وتمّ رصد 10آلاف قضية بمختلف أشكالها ، وبدأنا متابعة إجراءات 4217 قضية والتي وزعت وفق الاختصاصات على مكاتب المحاماة الدولية المختصة ، التي باشرت فيها فعلياً .

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بجنيف بحضور مسؤولي مكاتب محاماة دولية مكلفة بمقاضاة دول الحصار .

وقال إنّ المؤتمر الصحفي يجمع مسؤولي مكاتب محاماة دولية مرموقة مكلفة بمتابعة مقاضاة دول الحصار ، والتي باشرت عملها من اليوم الأول لبدء عمل لجنة المطالبة بالتعويضات ، مبيناً أنّ اللجنة قامت منذ بدء الأزمة بإحصاء وجمع القضايا ضد دول الحصار ، وبناءً عليه تمت الاستعانة بمكاتب محاماة ذات خبرة واسعة للمساعدة في متابعة تلك القضايا.

وفي رده على سؤال بآلية متابعة دعاوى المتضررين ، أكد النائب العام أنّ الحصار أضرّ بالدولة والمواطنين والمقيمين ومختلف القطاعات وبرجال الأعمال ، حيث بدأت لجنة التعويضات في جمع وتحليل كل القضايا ، وتمّ تصنيفها بين ما يصلح دعاوى تعويضات وما يصلح دعاوى حقوق إنسان ، كما تمت دراسة الجهات التي ستقوم بدراسة كل قضية على حدة .

ونوه أنّ تنوع المكاتب الحقوقية والقانونية وهي مكاتب مشهود لها بالخبرة الدولية ، تمّ اختيارها بعناية ، ووزعت عليها الدعاوى كل حسب اختصاصه ، ومنها من برع في القضايا التجارية والعالمية والتعويضات وغيرها، سعياً للتوصل إلى أفضل النتائج .

قضايا التعويضات

وأكد سعادته أنّ قطر لن تترك شاردة ولا واردة في قضايا التعويضات إلا وستتابعها إلى النهاية سواء كانت قضايا حقوق إنسان أو تعويضات ، منوهاً أنّ قطر تؤمن بالقضاء والقانون العادل سواء الدولي أو المحلي وأنّ القانون في النهاية سيأخذ مجراه .

حملة التشهير

وفي رده على حملة التشهير التي تشنها دول الحصار ضده ، قال : الحملة التي أتعرض لها شخصياً هي آخر ما ألتفت إليه ، فإنّ ثقة الدولة بي وثقة صاحب السمو حفظه الله وهو حاكم بحجم الشيخ تميم يضع مسؤوليات عليّ وبما أنني رأس حربة في قضية فإنني يجب أن أتحمل وأن يكون جلدي جلد تمساح وليس جلد أرنب ، بل وأصبحت جلود كل القطريين والمقيمين جلود تماسيح وليست جلود أرانب وأصبحنا لا نتأثر من أي شيء إنما نتحمل من أجل قطر ومن أجل حاكم يحبنا ونحبه .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *