النمسا ترحب بالتشريعات الجديدة لحقوق العمال في قطر

قال سعادة الدكتور ويلي كيمبل سفير جمهورية النمسا إن بلاده ترحب بالخطوات المهمة التي اتخذتها قطر لتحسين أوضاع حقوق العمال، من بينها التشريعات الجديدة التي تسمح للعمال بتغيير جهة العمل.

وقال السفير النمساوي في تصريحات صحفية بمناسبة اليوم الوطني للنمسا والذي تنظمه السفارة اليوم، إن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى للنمسا في مارس الماضي كانت ناجحة للغاية وشملت نقاشا وديا ومفتوحا لوجهات النظر حول القضايا الثنائية والإقليمية، كما أعقب الاجتماع الرسمي انعقاد منتدى اقتصادي بين البلدين جمع أكثر من 120 رجل أعمال وأظهر الاهتمام القوي بتعزيز العلاقات الثنائية في مجالات التجارة والخدمات والاستثمار.

وأضاف السفير أن قطر والنمسا وقعتا مذكرات تفاهم بشأن التعاون في مجالات التجارة والصناعة والتعاون السياحي، وفي الوقت نفسه تم الانتهاء من مذكرات تفاهم بمجال التعاون في الصحة العامة والتعاون في الأمن الداخلي وتنتظر التوقيع على المستوى الوزاري.

وحول التعاون الاقتصادي بين البلدين قال السفير كيمبل إن حجم التعاون الاقتصادي بين البلدين ارتفع لأكثر من 10% وتعتبر قطر ثالث أهم سوق تصدير بالخليج، مؤكداً أن الشركات النمساوية مستعدة لمواصلة إدارة المشاريع الناجحة في المرحلة التالية من تطوير البنية التحتية القطرية بما في ذلك توسعة مطار حمد الدولي، وتشييد المزيد من الطرق والمباني بالإضافة للتوسع في قطاعي الأغذية والرياضة.

ونوه السفير النمساوي إلى أن الاستثمارات القطرية في النمسا تنحصر بالقطاع الخاص حالياً، ومن المتوقع أن تشجع اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار المستقبلية في فتح الطريق أمام الاستثمارات القطرية الإستراتيجية في النمسا.

وأضاف أن هناك تعاونا في مجال الغاز الطبيعي المسال بين البلدين، مشيراً إلى عقد بتوريد حوالي 1.1 مليون طن من الغاز المسال سنوياً إلى النمسا.

وحول استضافة قطر لبطولة كأس العالم قال السفير كيمبل إن قطر ستنظم وبنجاح كبير بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، ونجد أنه من الإيجابي للغاية في الفترة التي تسبق كأس العالم قيام قطر بإدخال تشريعات جديدة تتعلق بحقوق العمال، وترحب النمسا بالخطوات التي اتخذتها الحكومة القطرية لتحسين وضع العمال المهاجرين في البلاد.

وأضاف السفير كيمبل: بعد إقرار مجلس الوزراء بالتشريع الذي يسمح للعمال بتغيير جهة العمل بحرية، وتوقيع المرسوم الخاص بإلغاء متطلبات تأشيرة الخروج لجميع العمال، باستثناء العسكريين يعتبر خطوة مهمة لإنهاء نظام الكفالة في البلاد. كما يقوم صندوق رعاية العمال بمعالجة حالات إفلاس أصحاب العمل وغيرهم.

About The Author

Reply