Search
Tuesday 20 August 2019
  • :
  • :

النهام يعيد إحياء التراث البحري القطري



بثت المنصة الإلكترونية دوحة 360 حلقة جديدة من حلقات “النهام”، التي تقدمها المنصة، مستهدفة من وراء ذلك إعادة إحياء التراث البحري القطري، فيما يتم بث هذا البرنامج بالتعاون بين المنصة الإلكترونية ومركز قطر للشعر “ديوان العرب”.

وخلال الحلقة الجديدة من البرنامج، استعرض النهام عمر بوصقر غناء “اليامال”، مبرزاً سر اختيار النهام لغنائه في البحر.وخلال الحلقة، عرف بوصقر “اليامال” بأنه أحد الفنون التي يم تأديتها أثناء الإبحار، عند جر المجاديف، “وإذا كان هناك هواء ساعد على سحب هه المجاديف، فإنه يتم الانطلاق بالأشرعة مباشرة، أما إذا لم يكن هناك هواء، فيتم استخدام المجاديف مباشرة، وعندها يقوم النهام بأداء اليامال، ويردد خلفه اليزوه، وهم البحاريون، الذين يرافقونه، النحيب، وذلك بعدما يقوم النهام بأداء اليامال، وذلك بهدف إعطائه دافعية الانطلاق”.

وألقى النهام عمر بوصقر جانباً من فنون اليامال خلال الحلقة، محاكياً بذلك صوت البحار، ومن خلفه اليزوه.وقد سبق هذه الحلقة، أخرى، تعرضت خلالها للتوقيت الذي يتم فيه غناء “الدواري” أثناء رحلة البحارة، وذلك انطلاقاً من أن هذا الفن يعد نوعاً من أنواع الفنون البحرية، التي كان يتم اللجوء إليها أثناء الإبحار في رحلات الغوص. وخلال الحلقة قام النهام عمر بوصقر بأداء بعض فنون “الدواري”.

وقال إن رحلة الغوص الواحدة كان يتواجد فيها من نهامين إلى أربعة نهامين، والتي كان يقوم فيها النهام بغناء “الدواري” كأحد الفنون البحرية.
ويعد برنامج “النهام” أحد البرامج الجديدة التي دفعت بها المنصة الإلكترونية، وذلك في أعقاب مرور عام على انطلاقها، وهو العام الذي استطاعت خلاله أن تواكب بالبث المباشر والتغطيات المناسبات المختلفة بالدولة، علاوة على اللقاءات الحصرية التي قدمتها، واستحوذت على أعداد كبيرة من المتفاعلين عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وخاصة التي تتواجد عليها دوحة 360.

إلى ذلك استأنفت المنصة الإلكترونية دوحة 360 حلقات برنامج “المحجة البيضاء”، والتي يقدمها الشاعر سيدي محمد ولد بمبا، وجاءت بعنوان “مواعيد عرقوب”، واستهل الحلقة بإلقاء أبيات تعزز من الوفاء بالوعد والعهد، وقرأ آيات من كتاب الذكر الحكيم، وهى الآيات التي تحض على الوفاء بالعهد.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *