اليوم بدء الاكتتاب على 75% من أسهم (بلدنا)

تبدأ اليوم عملية الاكتتاب على 75% من أسهم شركة «بلدنا» للصناعات الغذائية ويستمر الطرح حتى 7 نوفمبر المقبل الموعد المحدد لانتهاء الاكتتاب، وصرح السيد معتز الخياط رئيس مجلس إدارة الشركة لـ «لوسيل» بأن قيمة أسهم الطرح المحددة لاكتتاب «بلدنا» في بورصة قطر تقدر بـ 1,425,750,000 ريال. ودعا الخياط المستثمرين الأفراد والمستثمرين من الشركات للاكتتاب، خلال الفترة المحددة التي بدأت اليوم.

وأوضح «أن الطرح متاح في قطر فقط للمواطنين القطريين وللشركات القطرية، وتقدر الاستثمارات الإجمالية للشركة بنحو 2.9 مليار ريال». وكشف السيد معتز الخياط «أن نسبة 52% من رأس المال ستطرح للمستثمرين من الأفراد والمستثمرين من الشركات، بغض النظر عن جنسية مالكي الشركة، ويحتفظ المؤسسون بنسبة 25% من إجمالي أسهم الشركة، لا بيع لأي من أسهم المؤسسين، وتستخدم حصيلة الطرح لدعم ميزانية الشركة، وتم إصدار فتوى تنص على أن الاكتتاب في أسهم الشركة يتطابق مع أحكام الشريعة الإسلامية».

وأوضح رجل الأعمال السيد رامز الخياط الرئيس التنفيذي لشركة باور إنترناشيونال القابضة المالكة لشركة «بلدنا» والعضو المؤسس لشركة «بلدنا» أن نتائج النصف الأول من 2019 تعتبر جيدة بالنسبة لشركة ناشئة توسعت بنسبة أكثر من 600% خلال السنتين الأخيرتين، وتتجه النتائج المالية نحو التحسن بالأرباح، مع دخول خطوط إنتاج المرحلة الثالثة في التشغيل.

وأكد السيد رامز الخياط لـ«لوسيل»: «إننا نتوقع أن تكون إيرادات «بلدنا» في النصف الثاني من 2019 تقريبا ضعف إيرادات النصف الأول لنفس العام، وبالإجمال ستزيد إيراداتنا في نهاية عام 2019 بنسبة 150٪ عن عام 2018 وذلك من خلال زيادة الإيرادات وطرحنا لمنتجات جديدة في السوق».

وأشار السيد رامز الخياط إلى أن «بلدنا» ستقوم بطرح أكثر من 52 منتجا جديدا من الآن لنهاية العام ليصل عدد منتجاتنا لأكثر من 160 منتجا خلال الثلاثة أشهر القادمة ونتوقع نموا وتزايدا إضافيا للإيرادات في عام 2020 بنسبة 32٪ إضافية عن إيراداتنا في 2019 ومن المتوقع أن يكون هناك أرباح صافية تمكننا من توزيع جزء منها في 2020.

وأوضح السيد رامز الخياط أنه بعد الاكتتاب العام ستكون نسبة الدين لرأس المال حوالي 30٪ إلى 70٪. هذه ميزانية عمومية جيدة جدًا. واستطرد السيد رامز الخياط قائلا «إن تقييم الشركة المعمول به لم يأخذ بعين الاعتبار الدعم الحكومي». وأكد أن أي شركة في بداياتها وحتى الانتهاء من مرحلة التأسيس والتوسع تركز مصروفها على الدعاية والإعلان والتي من دورها تعزيز موقف الشركة لمساعدتها على تسويق المنتجات التي طرحتها أو ستطرحها مستقبلًا، ومع ذلك فلو أخذنا نسبة مصاريف الدعاية والإعلان من مجموع إيرادات عام 2019 لوجدناها مستقرة وتتماشى مع مؤشر شركات الألبان في المنطقة.

About The Author

Reply