اليوم تدخل المرحلة الثانية من رفع إغلاقات كورونا حيز التنفيذ

تبدأ اليوم الأربعاء المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإغلاقات كورونا وتشمل فتح المزيد من المساجد بالإضافة إلى فتح الحدائق والشواطئ أمام الجمهور.

من جانبها، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية – في تغريدة على حسابها بتويتر – عن جاهزيتها لتطبيق المرحلة الثانية وزيادة عدد المساجد.. فيما ذكرت المصلين بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

ومن جهتها، أعربت وزارة البلدية والبيئة عن ترحيبها بالجمهور لزيارة كافة الشواطئ العامة بالدولة ، مؤكدة ضرورة الالتزام الكامل بالتدابير الوقائية حفاظا على سلامة الجميع، والحرص على النظافة العامة بوضع المخلفات في الحاويات المخصصة لذلك.

ووفق بيان للجنة العليا لإدارة الأزمات فسيتم الاستمرار في الافتتاح المحدود للمساجد لأداء الفروض الخمسة بطاقة استيعابية محدودة مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، والسماح بالتجمعات العامة والخاصة بحد أقصى خمسة أشخاص فقط، وسيتم تطبيق المخالفات والعقوبات ذات الصلة على المخالفين.

وتم تقليل العدد من عشرة أشخاص إلى خمسة بعد اكتشاف العديد من الحالات بين المواطنين بسبب التجمعات في المجالس والزيارات الأسرية والمقيمين من أصحاب الياقة البيضاء أيضا بسبب الاختلاط غير المنضبط بالإجراءات الاحترازية.

وأوضح البيان أنه سيسمح برفع الطاقة الاستيعابية للموظفين الذين يباشرون عملهم في القطاعين العام والخاص إلى 50% حسب الحاجة، مع إلزام كافة هذه الجهات بتوفير الاشتراطات الصحية وتطبيق الإجراءات الاحترازية، وحماية الفئات غير المحصنة بالسماح لها بالاستمرار في العمل عن بعد.

كما سيتم السماح بتأجير السفن واليخوت للعائلات وبحد أقصى عشرة أشخاص، وافتتاح جميع الحدائق والشواطئ والكورنيش لجميع الفئات العمرية مع تطبيق إجراءات التباعد واستمرار إغلاق ساحات اللعب، والسماح بالتدريب في الأماكن المفتوحة والصالات الكبيرة لفئة المحترفين بحد أقصى عشرة أشخاص.

وتشمل المرحلة الثانية أيضا زيادة الطاقة الاستيعابية للعيادات الخاصة إلى 60% مع استمرار تقديم خدمات الطوارئ، وافتتاح محدود للمطاعم بطاقة استيعابية محدودة.

ووفق وزارة التجارة والصناعة، فسيسمح لجميع الأنشطة التجارية باستئناف أعمالها في المجمعات والمراكز التجارية، مع الاستمرار بإغلاق صالات الألعاب والملاهي الترفيهية وصالات التزلج وغرف الصلاة ودور السينما والمطاعم داخل المجمعات والمراكز التجارية (حيث يسمح لها بتقديم خدماتها عبر توصيل الطلبات الخارجية أو تسليمها داخل المطعم فقط)، كما يمنع إقامة أي فعاليات فنية أو ثقافية أو ترفيهية داخل المجمعات والمراكز التجارية.

كما سيسمح لجميع الأنشطة التجارية باستئناف أعمالها في الأسواق الشعبية التالية: (سوق الذهب، سوق العلي، سوق الغرافة، سوق الخميس والجمعة، سوق واقف بالدوحة، سوق الوكرة القديم، السوق المركزي بالسيلية).

وفيما يخص أنشطة المطاعم، أعلنت الوزارة أنه ابتداءً من غد الأربعاء سيسمح للمطاعم باستئناف أعمالها في المناطق السياحية التالية: (سوق واقف، سوق الوكرة القديم، جزيرة اللؤلؤة، المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، المطاعم والأكشاك في النوادي الرياضية والمناطق السياحية، ومتاحف قطر، والحزم، ومشيرب).

About The Author

Reply