بالاسماء : تفاصيل تعاقدات اللحظات الاخيرة في موسم الانتقالات الشتوي بقطر

235 (3)أشعلت صفقات اللحظات الأخيرة موسم الانتقالات الشتوية لدوري نجوم قطر2013, حيث شهدت هذه اللحظات والدقائق التي سبقت منتصف ليل الجمعة وهو الموعد النهائي لإجراء أي انتقالات في الفترة الشتوية
وكانت أبرز هذه الصفقات عودة البرازيلي أليكس رافائيل إلى صفوف الغرافة بعد الاستغناء عنه، بدلاً من مواطنه المتألق دييجو تارديلي هداف الفهود وثاني هدافي الدوري برصيد 9 أهداف خلف سباستيان سوريا برصيد 10 أهداف.
أبرز الصفقات التي تمت في اللحظات الأخيرة وأشعلت الانتقالات الشتوية التي كانت هادئة للغاية في بدايتها, كانت انتقال الصربي راكيتش مهاجم الغرافة السابق إلى صفوف العربي, مقابل انتقال مجدي صديق نجم العربي إلى الغرافة وهي أقوى وأكبر الصفقات على مستوى المحترفين القطريين التي لم تشهد صفقات من العيار الثقيل هذا الموسم.
ومن الصفقات الثقيلة التي تمت في اللحظات الأخيرة انتقال تفاريس قلب دفاع لخويا حامل اللقب والمنافس الأول للسد هذا الموسم على لقب دوري النجوم، إلى صفوف السيلية المرشح الأول للهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.
على المستوى المحلي أيضًا انتقال حارس السد وحارس العنابي الشاب مهند نعيم إلى صفوف فريق أوبين البلجيكي على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم
وانتقل أيضًا السنغالي ممادو يانغ مهاجم السد إلى فريق بشتكاش التركي بعد فترة ليست بالقصيرة مع الزعيم،
هذه الصفقات التي تمت في اللحظات الأخيرة وأشعلت الانتقالات الشتوية ساهمت في رفع عدد اللاعبين وعدد الصفقات التي تمت هذا الموسم وانقسمت الانتقالات إلى أكثر من قسم فهناك نجوم جدد ظهروا للمرة الأولى في دوري النجوم, وهناك انتقالات تمت محليًا بين بعض الأندية, وهناك انتقالات خارجية.
المحترفون الجدد الذين ظهروا في دوري النجوم: البرازيلي نيني, والفرنسي سيسيه (الغرافة) وقد شاركا بالفعل مع الفهود وسجل كل منهما هدفًا حتى الآن في مرمى الخريطيات والعربي, والبرازيلي كينيدي (السيلية) وشارك وسجل هدفًا في الوكرة, و البرازيلي منييرو (الخور) وسجل هدفًا في العربي، والأرغواني الفارو فريناديز (الريان) والمغربي نبيل الداودي (الوكرة), والكوري الجنوبي جو سيول (الجيش) والتونسي يوسف المساكني (لخويا), وهؤلاء الأربعة لم يشاركوا إلى الآن مع فرقهم بدوري النجوم رغم وجود الفارو والداودي وجو سيول بالدوحة ومشاركتهم في التدريبات مع فرقهم, بينما غاب المساكني لارتباطه مع منتخب بلاده بكأس إفريقيا لكنه سيعود إلى الدوحة بعد خروج تونس من الدور الأول.
أما المحترفون الذين انتقلوا من أنديتهم لأندية أخرى فهم: العراقي يونس محمود من الوكرة للسد، والبرازيلي تفاريس من لخويا للسيلية، والصربي راكيتش من الغرافة إلى العربي، وهي صفقات جيدة للغاية ومن المؤكد أنها ستنعكس إيجابيًا على فرقها.
والمحترفون الذين عادوا لأنديتهم هم: الجزائري مجيد بوقرة إلى لخويا والبرازيلي كابوري إلى أم صلال والبرازيلي مارسينهو إلى صفوف نادي قطر والبرازيلي أليكس رافائيل إلى صفوف الغرافة.
والمحترفون الذين استغنت عنهم أنديتهم هم: العراقي قصي منير (قطر) والأردني حسن عبد الفتاح (الخور) والجزائري مراد مغني (لخويا) والبرازيلي تاردلي (الغرافة) وممادو نيانغ (السد) والبرازيلي باري (العربي) والعماني أحمد حديد ( الجيش) والسنغالي إاسماعيل بانجورا (أم صلال) والإيفواري أرونا داندني (السيلية).
وعلى مستوى المحترفين القطريين انتقل محمد عبد الرب من السد إلي الخريطيات ومجدي صديق من العربي إلى الغرافة، وثامر جمال وإسماعيل محمود من الجيش إلى أم صلال.
وانتهت إعارة ماهر يوسف لأم صلال وعاد إلى ناديه الأصلي وهو فريق الجيش.
تغيير ثانٍ للجهاز الفني للسيلية
رغم عدم ارتباط تغييرات المدربين بانتقالات اللاعبين في الفترة الشتوية، إلا أن فترة الانتقالات شهدت تغييرًا مهمًا تمثل في استقالة التونسي ماهر الكنزاري مدرب السيلية، وعودته إلى بلاده لقيادة الترجي أحد أندية القمة بعد أن تلقى عرضًا لخلافة مواطنه نبيل معلول
وتعاقد السيلية مع الوطني عبد الله مبارك مدرب الأهلي السابق لقيادة الفريق الذي يعيش حالة حرجة تهدده بالعودة إلى الدرجة الثانية.
وهذا التغيير الثاني الذي يطرأ على الجهاز الفني للسيلية، حيث أقال النادي مدربه السابق الألماني شتيلكه وتعاقد مع الكنزاري، ثم مع مبارك.
ومن الطريف في الأمر أن الناديين المهددين بالهبوط وهما العربي والسيلية اللذين يحتلان الآن المركزين الأخيرين في جدول الترتيب هما اللذان أجريا تغييرين على الجهاز الفني، حيث تعاقد العربي مع المصري حسن شحاته خلفًا للفرنسي لوشانتير، ثم أقال حسن شحاته وأسند المهمة إلى المغربي عبد العزيز بينج مدرب الرديف.

محترفون غادروا مبكرًا
استغنت الأندية منذ بداية الموسم عن عدد من المحترفين ولم تنتظر حتى موعد الانتقالات الشتوية، وأبرزهم البرازيلي أوفونسو (الغرافة) والمغربي يوسف حاجي (العربي) والنرويجي مامادوكاه (الخور) إضافة إلى المغربي عبد السلام داود (قطر) والمدافع المالي كوليبالي (لخويا).
كابوري وبانجورا مسلسل لا ينتهي
أبرز وأشهر الانتقالات التي تمت هذا الموسم ولم تكن مرتبطة بفترة الانتقالات كانت الثنائي البرازيلي كابوري والسنغالي إسماعيل بانجورا مهاجمي أم صلال اللذين استبدلهما نادياهما أكثر من مرة.
فقد تعاقد أم صلال مع بانجورا بداية الموسم بدلاً من كابوري الذي تعرض للإصابة خلال معسكر الإعداد وخضع لعملية جراحية، ثم أعاد أم صلال تسجيل كابوري بدلاً من بانجورا الذي تعرض لوعكة صحية، ثم أصيب كابوري فأعاد النادي تسجيل بانجورا، واليوم ومع نهاية فترة الانتقالات الشتوية أعاد أم صلال تسجيل كابوري بدلاً من بانجورا!.
انتقالات المحترفين القطريين متواضعة
شهدت الانتقالات الشتوية 2019 تراجعًا على مستوى المحترفين القطريين التي شهدت 4 صفقات فقط مقابل 19 صفقة في يناير 2012 .
وحتى على مستوى المحترفين الأجانب وصل عدد صفقات هذا الموسم إلى 15 صفقة مقابل 21 صفقة في يناير 2012.

شاهد أيضاً

تشافي يعلن اصابته بكورونا كوفيد 19

تشافي يعلن اصابته بكورونا كوفيد 19

أعلن تشافي هيرنانديز المدير الفني لفريق السد ، اليوم السبت، إصابته بفيروس كورونا التاجي المستجد …