بحث استكمال إجراءات إنشاء مكتب الأمم المتحدة في قطر المعني بالمشاركة البرلمانية في مكافحة الإرهاب

اتفق سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى، وسعادة السيد فلاديمير فورونكوف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، على تكثيف الجهود لإنشاء مكتب الأمم المتحدة المعني بالمشاركة البرلمانية في منع الإرهاب ومكافحته، وذلك تنفيذا لمذكرة التفاهم التي وقعاها في مقر الأمم المتحدة بنيويورك في السابع عشر من شهر فبراير الماضي ، ونصت على دخول مجلس الشورى والأمم المتحدة في ترتيبات مباشرة لإنشاء مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المعني بالمشاركة البرلمانية في منع ومكافحة الإرهاب، يكون مقره في دولة قطر وتغطي أنشطته برلمانات دول العالم.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثنائي الذي عقد اليوم بتقنية الاتصال المرئي بين سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، والسيد فلاديمير فورونكوف، وتم خلاله بحث استكمال الإجراءات الخاصة بإنشاء هذا المكتب في أقرب وقت ممكن ، وتوفير المستلزمات المطلوبة له ليقوم بدوره المأمول في تمكين البرلمانيين من كافة دول العالم ورفع قدراتهم وتوفير التجربة الكاملة لهم لمواجهة ظاهرة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله ، وحماية البشرية من شروره، والقيام بمبادرات مشتركة لتعزيز الالتزام الفعّال للبرلمانيين وتسهيل التنفيذ المتوازن والمدمج للاستراتيجية العالمية للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وأكد سعادة رئيس مجلس الشورى خلال الاجتماع أن جهود دولة قطر في مكافحة الإرهاب تأتي في إطار السياسة الحكيمة والرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله) ودعمه المتواصل لمنظمة الأمم المتحدة بصفة عامة.

وصدر في ختام الاجتماع بيان من مقر الأمم المتحدة في نيويورك، عبّـر خلاله كل من سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود والسيد فورونكوف عن التضامن مع البرلمانات والأمم التي تواجه بشكل جماعي التحديات التي خلفتها جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وقاما بتهنئة جميع البرلمانيين بمناسبة اليوم العالمي للنظام البرلماني مؤكدين أهمية الدبلوماسية البرلمانية والدور الحيوي الذي يقوم به البرلمانيون في مكافحة الارهاب على المستويات الوطنية والاقليمية والعالمية.

About The Author

Reply