براءة طبيبة من وفاة جنين وإدانة الطاقم الطبي

برأت الدائرة الأولى بمحكمة الجنايات طبيبة من تهمة التسبب في وفاة جنين نتيجة الإهمال الطبي.
جاء النطق بالحكم في جلسة الهيئة القضائية الموقرة، برئاسة القاضي حمد بن صالح طالب النابت، وعضوية السادة القضاة د. أسامة البلول، وأحمد بن محمد بوخميس السليطي، وبحضور وكيل النيابة العامة.

تفيد مدونات القضية أنّ النيابة العامة أحالت طبيبة إلى محكمة الجنايات بتهمة التسبب بخطئها في موت جنين، وكان ذلك ناشئاً عن إهمالها.
تحكي الواقعة أنّ المجني عليها دخلت مستشفى، وهي بحالة وضع، وتمّ فحصها بواسطة طبيبة لمعرفة أوضاع الرحم، وكشفت على نبضات الجنين وطمأنت المجني عليها وزوجها أنّ كل شيء على ما يرام.

وعرضت الطبيبة على المجني عليها مسكنات للألم، ولكنها رفضت خوفاً من التسبب في أضرار للجنين، وبعد ربع ساعة من وجودها بغرفة العلاج حدثت تقلصات لها سببت لها آلاماً.
وطلب من الطبيبة فصل جهاز نبض الجنين فوافقت بعد إبلاغهم أنّ هذا يخالف قانون المستشفى ولم تبلغهم أنّ في ذلك تعريض حياة الجنين للخطر، وفي كل مرة تشعر المجني عليها بتقلصات تقوم بتغيير مكانها.

About The Author

Reply