برعاية الدوحة وحضور بومبيو .. أمريكا وطالبان يوقعان اتفاقاً تاريخياً للسلام
برعاية الدوحة وحضور بومبيو .. أمريكا وطالبان يوقعان اتفاقاً تاريخياً للسلام

برعاية الدوحة وحضور بومبيو .. أمريكا وطالبان يوقعان اتفاقاً تاريخياً للسلام

وقعت الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان، اليوم السبت بالدوحة، اتفاق سلام تاريخي بينهما برعاية الدوحة، بحضور سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، وكذلك وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وشخصيات دولية، لانتهاء أطول حروب الولايات المتحدة وبدء إعادة الإعمار.
وفي كلمته على هامش التوقيع، قال سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان هو الخطوة الأولى لإقامة السلام الشامل في أفغانستان، داعيا المجتمع الدولي لمواجهة تحديات السلام في أفغانستان.
وأضاف سعادته أن قطر واصلت جهودها ووساطتها لتحقيق السلام في أفغانستان، مشيراً إلى أن الدوحة على يقين بعدم جدوى أي حل عسكري في أفغانستان.
وأوضح : ركزت قطر على الوساطة كأداة أساسية لحل النزاعات وإحلال السلام، ونثمن موقف واشنطن وطالبان خلال مراحل المفاوضات التي استضافتها الدوحة.. كما نتطلع أن يكون هذا الاتفاق نقطة تحول نحو أمن ورخاء الشعب الأفغاني.
بدوره، أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو – في كلمته – عن الشكر لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ودولة قطر على جهود رعاية المفاوضات بين الجانبين ودعم هذا الاتفاق التاريخي.
وقال بومبيو : الولايات المتحدة وطالبان واجها عقودا من العمل العدواني وغياب الثقة، مؤكدا أن حركة طالبان أثبتت أنه بإمكانها تحقيق السلام عندما تقرر ذلك، وأضاف بومبيو أن اتفاق اليوم مقياس للتأكد أن أفغانستان لن تكون مرة أخرى منطلقا للإرهاب.
أما الملا عبد الغني برادر نائب الشؤون السياسية لحركة طالبان فقال في كلمته “أهنئ الجميع بهذا الإنجاز ونحن ملتزمون بتنفيذ الاتفاق”، معتبرا أن الشعب الأفغاني يعاني منذ أربعة عقود ويأمل في حياة جديدة يسودها الرخاء.
وأضاف برادر أن طالبان تدخل مرحلة العمل السياسي وتفتح صفحة جديدة مع المجتمع الدولي وتتعهد بتنفيذ كافة بنود الاتفاقية، معتبرا أن ما يحدث اليوم هو “إنجاز تاريخي”.
كما أعرب المسؤول بحركة طالبان عن امتنانه لدولة قطر ممثلة بأميرها والمسؤولين الذين قاموا باستضافة المفاوضات وتسهيل كافة الأمور للحركة ..
انسحاب تدريجي
وأصدرت حكومتا الولايات المتحدة وأفغانستان بيانا مشتركا اليوم أفاد بأن “التحالف سيكمل سحب باقي القوات من أفغانستان خلال 14 شهرا بعد نشر هذا الإعلان المشترك والاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان… شريطة أن تفي طالبان بالتزاماتها بموجب الاتفاق”.
وستقوم الولايات المتحدة مبدئيا بخفض قواتها في أفغانستان إلى 8600 خلال 135 يوما من الاتفاق مع طالبان.
ويشارك في حفل التوقيع مسؤولون عن 18 دولة أبرزهم بومبيو، ووزير خارجية باكستان شاه محمود قريشي، وتركيا محمد جاويش أوغلو، إضافة إلى مشاركة أربع منظمات دولية.
ولم تكن حكومة كابل ممثّلة في حفل التوقيع بالدوحة، لكنها أرسلت فريقا مؤلّفا من ستة أشخاص لفتح قناة اتصال مع المكتب السياسي لحركة طالبان الذي تأسّس في الدوحة عام 2013.
كابل
وقبيل بدء حفل التوقيع في الدوحة، عقد الرئيس الأفغاني أشرف غني في كابل مؤتمرا صحفيا مشتركا مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر والأمين العام لحلف النيتو ينس ستولتنبرغ، حيث قال غني “نرحب بالمفاوضات بين واشنطن وطالبان وهناك نقاط سنعمل عليها عبر مفاوضات مباشرة مع طالبان”.
وأضاف الرئيس الأفغاني أن الوصول للسلام تطلب تضحيات من الأطراف المعنية والتوافق بينها على ضرورة وقف الحرب، مؤكدا أن السلام جزء من خطة حكومته وهدف للمجتمع من أجل إعادة بناء البلاد.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه إذا التزمت حركة طالبان والحكومة الأفغانية بالاتفاق، فإن ذلك سيكون طريقا لإنهاء الحرب وإعادة القوات الأمريكية إلى الولايات المتحدة.
وأضاف ترامب، في بيان للبيت الأبيض، أن الاتفاق مع طالبان ثمرة جهود شاقة بذلها من قاتلوا بشدة في أفغانستان لصالح الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن الاتفاق خطوة مهمة لإحلال سلام دائم في أفغانستان جديدة، خالية من تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية، وأي جماعة إرهابية تسعى لإلحاق الأذى بالولايات المتحدة، وفق تعبيره.
من جهة أخرى، قال عضو لجنة المفاوضات في طالبان أمير خان متقي للجزيرة “نشعر ببالغ السرور لأننا أنجزنا هذا الاتفاق التاريخي لأنه سيسمح بانسحاب جميع القوات الأمريكية.. وسيجلب السلام والاستقرار لأفغانستان والجميع أقر به”.
وأضاف أن طالبان قدمت ضمانات بعدم استخدام الأراضي الأفغانية ضد الآخرين، مؤكدا أن الحركة منفتحة على جميع أطياف المجتمع الأفغاني، وأنها لم تقرر بعد أين ستتفاوض مع الحكومة.

شاهد أيضاً

علياء آل ثاني: الأزمة الخليجية عززت مكانة قطر على الساحة الدولية

علياء آل ثاني: الأزمة الخليجية عززت مكانة قطر على الساحة الدولية

قالت سعادة السفيرة الشيخة علياء بنت أحمد بن سيف آل ثاني ، المندوب الدائم لدولة …